أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مخدرات بـ500 ليرة تغزو لبنان: إحذروا إدمان أطفالكم على هذه الحبّة

NIEBEZPIECZNE SUBSTANCJE UŻYWANE NA CO DZIEŃ
Shutterstock
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)   تسمّى “بدائل الفقراء” نظراً إلى تدنّي أسعارها مقارنة بأصناف “كلاسيكيّة” باهظة مثل الهيرويين والكوكايين.

بـ 500 ليرة فقط، ثمن حبة “الفراولة” المخدّرة، يدخل كثير من الأطفال دوامة الإدمان، في سن لا تتعدّى الحادية عشرة… لا فرق في ذلك بين أطفال أحياء الفقراء وبين أقرانهم في مدارس الأغنياء. التقديرات، في غياب الإحصاءات، تؤكد أن نسب المتعاطين في “ازدياد مستمرّ” و”تتخطّى السبعين ألفاً”.

ويشير التقرير الوطني الأول عن وضع المخدرات الذي نقلته جريدة الاخبار، والذي أعدّه المرصد الوطني للمخدرات ونُشر العام الماضي، إلى 11 ألفاً و152 موقوفاً لاستخدامهم المخدّرات بين عامي 2013 و2016. بالمقارنة مع 2011، سجّل عام 2016 وحده ارتفاعاً خطيراً في أعداد الموقوفين بقضايا متعلّقة بالمخدرات، بلغت نسبته 233 في المئة تحت سن الـ 18 عاماً.

المخدرات الأكثر شيوعاً التي تمت مصادرتها هي الكبتاغون والكوكايين والقنّب والإكستاسي، هذا في ما يتعلق بالموقوفين. أما نسب المتعاطين فإنها في ازدياد مستمرّ وتتخطّى السبعين ألفاً، وفق تقديرات متابعين. ويُعزى الارتفاع المتنامي في نسب المتعاطين، خصوصاً بين الشباب، إلى ظهور أصناف جديدة، مختلفة عن تلك المعروفة مثل الحشيش والكوكايين والهيرويين، بدأت تغزو السوق اللبناني منذ عام 2008، واستفحلت في 2014

“التحدّيات التي تواجه المدارس اليوم ثلاثة: التنمّر، والأجهزة الذكية، والحشيشة”، وفق رئيس قسم الطب النفسي في مستشفى أوتيل ديو سامي ريشا. وهذا ما يؤكّده تقرير المرصد الوطني الذي أشار إلى ارتفاع معدّل انتشار استخدام المخدرات بين طلاب المدارس (بين 13 و15 سنة) من 3,5 في المئة عام 2005 إلى 4,7 في المئة عام 2011. لكن الأخطر أن الدراسات المتوفرة عن المخدرات، على قلّتها، “تفتقر إلى الدقة” بحسب جابر.

“جربها ما بتعمل شي” هي العبارة المفتاح إلى عالم الإدمان. ولأن الحشيشة ليست في المتناول دائماً، إما لصعوبة الحصول عليها أو لعدم القدرة على دفع ثمنها، يلجأ التّجار إلى “طبخات” جديدة مستهدفين “ذوي الدخل المحدود”، ومن بينهم الطلاب. فحبّة “الفراولة” التي تنتشر كثيراً بين صغار السن حالياً تباع بـ500 ليرة فقط! كما راجت الـ”سالفيا”، أو الـ”سيسي” كما تُعرف، بسعر متدنّ، مع خاصية “مميزة”.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.