لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الله يرحمك مريم…تركت لنا هذه الرسالة بخط يدها وماتت بعد أن كانت تجمع المال من أجل مركز السرطان

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) نشر مركز سرطان الأطفال عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” قصة طفلة  تُدعى “مريم” كانت تقاوم مرض السرطان، لكنّها تعبت وسلّمت روحها، وبعد وفاتها تركت بصمة إنسانيّة وتناقل رسالتها عددٌ من الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي.

وبحسب المركز فإنّ الطفلة مريم كانت تجمع المال خلال فترة علاجها في “حصّالة نقود”، وكانت تنوي أن تتبرّع بالمبلغ الذي تجمعه للمركز، بعد انتصارها على المرض، لكنّها لم تتمكّن من تحقيق ما رغبت به، إذ إنّ الموت كان أسرع.

 

 

موقع جديدنا أضاف ما نقله المركز في منشوره على “فيسبوك” والذي يظهر رسالة كُتبت بخطّ مريم قبل وفاتها أنّه تلّقى الرسالة والحصّالة اليوم من والدَي الطفلة، اللذين كانت الدموع تملأ عينيهما، عندما تحدثا عن خسارتهما لابنتهما، وأيضًا عن أسباب افتخارهما بها، فقد كانت جميلة وجعلتهما يتذكران بكل لحظة كم هي استثنائيّة.

والجدير ذكره أنّ “مريم” كتبت الرسالة المؤثرة قبل أيام من وفاتها، وكانت تعلم أنّها سترحل وأنّ أيامها الأخيرة باتت معدودة، إلا أنّها لم ترغب بوداع الحياة من دون أن تكتب بخطّ يدها كلماتها الأخيرة، التي شكرت فيها المركز على رعايتها وقالت إنّ المبلغ “هو جزء بسيط كُنت أوفره لأتبرع به بعد الإنتهاء من علاجي، لكن شاء القدر أن أفارقكم قبل أن أتبرّع به لكم”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً