أليتيا

إعلامي لبناني يكشف المستور

مشاركة


لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)لطالما رحّبت الكنيسة باستضافة اللاجئين، والبابا فتح أبواب الرعايا في أورويا لهؤلاء. في لبنان أيضاً، تبادر الكنيسة بجمعياتها في مساعدة كل محتاج، واللاجئون العراقيون والسوريون يعرفون هذا الأمر. ولكن، بعد أن هدئت الأمور في سوريا، تطالب الكنيسة بعودة اللاجئين الى بلدهم لاعماره واستعادة حياتهم السابقة، وفي لقاء بكركي في الأمس، طالب القيمون على الشأن العام عودة اللاجئين الى بلادهم ولبنان لم يعد يحتمل العدد الكبير من اللاجئين على أرضه.

وفي تغريدة، كشف الإعلامي جان عزيز :”بحسب دراسة أخيرة، نصف المقيمين على الأراضي اللبنانية، ممن أعمارهم دون ٥ سنوات، هم من غير اللبنانيين… والاتجاه تصاعدي… سنة ٢٠٢٠، مع مئوية لبنان الكبير، تكون هذه الفئة العمرية من اللبنانيين… أقلية في لبنان”.

هل نحن أمام تهجير ممنهج للبنانيين والمسيحيين خصوصاً؟

وما العمل لبقاء المسيحيين في أرضهم؟

نصلي كي يلهم الله المسؤولين وأن يبقى لبنان بلد التعايش وألا يتم تغيير هويته كما اشار بيان القيادات المارونية في بكركي في الأمس.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً