أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

العمل الراعوي في جامعة الروح القدس الكسليك إشعاع روحيّ للرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة الذي تمتدّ جذوره إلى أكثر من 300 عام

مشاركة

 

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)أقامت أسرة العمل الراعوي في جامعة الروح القدس  – الكسليك قدّاسًا احتفاليًا لمناسبة الأعياد، ترأسه المرشد الروحي للجامعة الأب شربل عبود، تلاه احتفال بتدشين موقع العمل الراعوي، بعد القيام بعمليات الترميم والتجديد لهما. وبالمناسبة، قدّم رئيس الجامعة الأب البروفسور جورج حبيقة درعًا تقديريًا للمدير الإقليمي لبنك الاعتماد اللبناني السيد نديم طنوس عيسى، عربون شكر وتقدير على المساهمة المادية التي قدّمها بنك الاعتماد اللبناني في هذا الإطار.

وقد حضر القداس والاحتفال المساعدة الإدارية في مكتب المرشد الروحي عيدا حليم مبارك، والمنسّقون والمنسّقات في المكتب، وهم: مارتين أبو جودة، غنوى فرنسيس، إلسا رعيدي، شيرين طنوس، صاموئيل دمّر، جورج لابدجيان، لين صقر، بول حرب، بيرلا ملحم،  وسمير حداد.

وتجدر الإشارة إلى أن الرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة قد أسّست جامعة الروح القدس – الكسليك في العام 1938، كجامعة متجذّرة في الإرث الكاثوليكيّ تتفرّد في كون حرمها في الكسليك يضمّ ديرًا يشهد للتراث الرهباني ويتلو الصلوات الرهبانيّة والاحتفالات الليتورجيّة التي يشارك فيها الطلّاب والموظّفون الإداريّون والتقنيّون والأساتذة. وتأسّس مكتب مرشد الجامعة تماشيًا مع مهمّتها الأكاديميّة والراعويّة.

وعلى الصعيد الأكاديميّ، تحرص الجامعة على تعزيز بيان المهمّة الخاصّ بها والقائم على اعتماد أسمى المعايير الفكريّة في مختلف مضامير المعرفة البشريّة وعلى نشر رسالة الإيمان الكاثوليكيّ. أمّا على الصعيد الراعويّ، واستنادًا إلى الدستور الرسوليّ حول الجامعات الكاثوليكيّة الذي أصدره قداسة البابا يوحنّا بولس الثاني في العام 1990، فإنّ “الخدمة الراعويّة هي النشاط الجامعيّ الذي يتيح لأعضاء الأسرة الجامعيّة فرصة إدماج المبادئ الدينيّة والأخلاقيّة في دراستهم الأكاديميّة ونشاطاتهم غير الأكاديميّة، أي إدماج الإيمان في الحياة.” وفي ذلك ضمانة لرسالة الجامعة التأسيسيّة المبنيّة على المحافظة على التنوّع والتعدّديّة داخل جامعة الروح القدس – الكسليك.

 

 

وقد أسّست جامعة الروح القدس – الكسليك مكتب مرشد الجامعة بهدف تعزيز الإشعاع الروحيّ للرهبانيّة اللبنانيّة المارونيّة الذي تمتدّ جذوره إلى أكثر من 300 عام. ويكمن الهدف الأسمى لهذا المكتب في تجسيد نموذج الأبوّة الروحيّة الذي مثّله ربّنا يسوع المسيح مع تلاميذه، وهو نموذج قائم على نقل تعاليم الكنيسة حول مواضيع عدّة وعلى التصرّف كمثال يحتذي به أعضاء الأسرة الجامعيّة في إطار سعيهم لتلمّس وجه الآب. ويسعى المرشد بذلك إلى مرافقة أعضاء الأسرة الجامعيّة ليتمكّنوا من اتّخاذ قراراتهم بأنفسهم بطريقة مستنيرة ويكونوا رسلًا للإنجيل في حياتهم اليوميّة داخل حرم الجامعة وخارجه.

ويهدف مكتب مرشد الجامعة إلى دعم كافّة النشاطات الراعويّة التي تقوم بها الأسرة الجامعيّة، بما في ذلك الاحتفالات الليتورجيّة، والاجتماعات والسهرات الإنجيليّة، والمرافقة الروحيّة، والمؤتمرات، والرياضات الروحيّة، ورحلات الحجّ، والنشاطات الإنسانيّة والاجتماعيّة، والرحلات الاجتماعيّة والثقافيّة، والنشاطات الرياضيّة. يرافق المرشد أسرة العمل الراعويّ في جامعة الروح القدس – الكسليك بشقّيها: العمل الراعويّ للموظّفين الإداريّين والتربويّين في جامعة الروح القدس – الكسليك والعمل الراعويّ الطلّابيّ في جامعة الروح القدس – الكسليك.

المصدر: فريق موقع القوات.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً