Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

‎ إنجيل اليوم: " صَوْتُ صَارِخٍ في البَرِّيَّة: أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبّ..."

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 14/01/19

إنجيل القدّيس مرقس ١ / ١ – ٨

بَدْءُ إِنْجِيلِ يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْنِ الله.

جَاءَ في كِتَابِ النَّبِيِّ آشَعْيا: «هَا إِنِّي أُرْسِلُ مَلاكِي أَمَامَ وَجْهِكَ، وهوَ يُمَهِّدُ طَرِيقَكَ.

صَوْتُ صَارِخٍ في البَرِّيَّة: أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبّ، وَٱجْعَلُوا سُبُلَهُ قَوِيمَة».تَمَّتْ هذِهِ النُّبُوءَةُ يَوْمَ جَاءَ يُوحَنَّا يُعمِّدُ في البَرِّيَّةِ ويَكْرِزُ بِمَعْمُودِيَّةِ التَّوْبَةِ لِمَغْفِرَةِ الخَطَايَا.

وكَانَتْ كُلُّ بِلادِ اليَهُودِيَّة، وَجَمِيعُ سُكَّانِ أُورَشَليم، يَخْرُجُونَ إِلَيْه، وَيَعْتَمِدُونَ عَلَى يَدِهِ في نَهْرِ الأُرْدُنّ، مُعْتَرِفِينَ بِخَطايَاهُم.وكانَ يُوحَنَّا يَلْبَسُ ثَوْبًا مِنْ وَبَرِ الجِمَال، وَيَشُدُّ وَسَطَهُ بِحِزَامٍ مِن جِلْد، ويَقْتَاتُ مِنَ الجَرَادِ وعَسَلِ البَرَارِي.وكانَ يُنَادِي قَائِلاً: «، مَنْ لا أَسْتَحِقُّ أَنْ أَنْحَنِيَ لأَحُلَّ رِبَاطَ حِذَائِهِ.أَنَا عَمَّدْتُكُم بِٱلمَاء، أَمَّا هُوَ فَيُعَمِّدُكُم بِٱلرُّوحِ القُدُس».

التأمل: ” صَوْتُ صَارِخٍ في البَرِّيَّة: أَعِدُّوا طَرِيقَ الرَّبّ…”

كيف تعد طريق الرب اليوم؟

أعد يوحنا طريق الرب في ذاته أولا من خلال اتباع نظام حياة يشبه الى حد بعيد نظام النساك ومن ثم انطلق الى “المناداة” بما امتلأ وارتوى منه..

تعد طريق الرب بروحٍ ملائكية: كان يوحنا كالملاك، “أرسل ملاكي”. من صفات الملاك أنه لا يخضع لظروف المكان والزمان، أي أنه لا يتأثر بالظروف، بل يعيش المحبة الصافية من خلال الاحترام والتكريس والعاطفة التي تقود الى مبادرات الخدمة حتى يصل الى بذل الذات..

افحص نفسك اذا كنت أقل انانية من السنة الماضية، أنت تتقدم روحيا لتعد طريق الرب..

تعد طريق الرب بالفرح: كان يوحنا زاهدا بالمأكل والملبس يعيش على الجراد والعسل البرّي، رغم ذلك كان يعيش الفرح الداخلي، اذ أنه كان يهيء طريق الرب رغم كل التعرجات والعثرات..

هذا دليل ان الفرح المسيحي العميق، ليس مجرد عاطفة فارغة، بل هو احساس عميق بالاكتفاء الدّاخلي، يتحكم بالظروف وينتصر عليها ” فإني قد تعلمت ان أكون مكتفياً بما انا فيه”(فيلبي ٤ /١١).

اسأل نفسك، هل يراك أهل بيتك وأصدقاؤك فرحاً؟

تعد طريق الرب بالتواضع: عاش يوحنا التواضع، ” مَنْ لا أَسْتَحِقُّ أَنْ أَنْحَنِيَ لأَحُلَّ رِبَاطَ حِذَائِهِ ” .. التواضع الذي يقود الى اللطف وحسن التصرف مع الآخرين، حتى لو لم يكونوا محبين لنا أو لطفاء معنا..

اسأل نفسك، هل تعامل الاخرين بتواضع ولطف؟

أعطنا يا رب أن نتعلم من يوحنا ونتقدم روحياً لنعد طريقك الى القلوب المنتظرة خلاصك. آمين.

نهار مبارك

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً