أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كرّسوا انفسكم للعذراء بهذه الصلاة واحموا عائلاتكم بها

OUR LADY OF LEBANON
By DemarK | Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) إن أشد الأعداء للحياة العائليّة هو عدو لا نراه. فمنذ بداية الأزمنة، حاول ابليس تقسيم العائلة حتى وان أصل اسمه باللغة اليونانيّة يعني “التقسيم”.

 

أما السلاح المنيع في وجه هذا العدو الشرس فهو تكريم العذراء مريم.

 

كتب القديس ألفونسوس ليغوري، وهو قديس كرّس نفسه للقديسة مريم، هذه الصلاة للعائلات فتتمكن من تكريس نفسها للعذراء مريم وطلب حمايتها في وجه كلّ هجمات الشيطان.

 

“يا أيتها العذراء المباركة والقديسة، ملكتنا وأمنا، ملاذنا وتعزية كلّ من هم في ضيق، أسجد أمام عرشك مع كلّ أفراد عائلتي، واختارك سيدتي وأمي وشفيعتي عند اللّه.

 

أنا، وكل عائلتي، نكرس أنفسنا دوماَ لخدمتك ونصلي، يا والدة الإله، لكي تستقبليننا بين خدامك، وتضعينا جميعاً في ظل حمايتك، فتساعدينا في حياتنا وفي ساعة موتنا.

 

يا أم الرحمة، أختارك سيدتي وسيدة منزلي وأقربائي ومصالحي وشؤوني. لا تتواني في رعايتنا وفي الاهتمام بنا كما تجدين مناسباً.

 

باركيني وباركي عائلتي ولا تسمحي بأن يهين أي أحد منا ابنك. دافعي عنا خلال التجارب وخلصينا من المخاطر ولبي احتياجاتنا وارشدينا في فترات الشك وقدمي لنا التعزيّة في المصائب ورافقينا خلال فترات المرض وخاصةً ساعة الممات.

 

لا تسمحي للشيطان بأن ينتصر من خلالنا بل ساعدينا لكي نصل الى الملكوت ونشكرك ونمجد معك مخلصنا يسوع المسيح مدى الحياة. آمين.”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً