أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأحد الأوّل بعد الدنح في ١٣ كانون الثاني ٢٠١٩

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الأحد الأوّل بعد الدّنح

 

في الغَدِ (بعد شهادة المعمدان) رأَى يُوحَنَّا يَسُوعَ مُقْبِلاً إِلَيْهِ فَقَال: “هَا هُوَ حَمَلُ اللهِ الَّذي يَرْفَعُ خَطِيئَةَ العَالَم. هذَا هُوَ الَّذي قُلْتُ فِيه: يَأْتِي ورَائِي رَجُلٌ قَدْ صَارَ قُدَّامِي، لأَنَّهُ كَانَ قَبْلي. وأَنَا مَا كُنْتُ أَعْرِفُهُ، لكِنِّي جِئْتُ أُعَمِّدُ بِٱلمَاء ِ لِكَي يَظْهَرَ هُوَ لإِسْرَائِيل”. وشَهِدَ يُوحَنَّا قَائِلاً: “رَأَيْتُ الرُّوحَ نَازِلاً كَحَمَامَةٍ مِنَ السَّمَاء، ثُمَّ ٱسْتَقَرَّ عَلَيْه، وأَنَا مَا كُنْتُ أَعْرِفُهُ، لكِنَّ الَّذي أَرْسَلَنِي أُعَمِّدُ بِٱلمَاءِ هُوَ قَالَ لي: مَنْ تَرَى الرُّوحَ يَنْزِلُ ويَسْتَقِرُّ عَلَيْه، هُوَ الَّذي يُعَمِّدُ بِٱلرُّوحِ القُدُس، وأَنَا رَأَيْتُ وشَهِدْتُ أَنَّ هذَا هُوَ ٱبْنُ ٱلله”.

قراءات النّهار: ٢ قورنتوس ١٠: ١-١١ / يوحنا ١: ٢٩-٣٤

 

التأمّل:

 

لقد جمع يوحنّا المعمدان في رسالته على الأرض بُعدين من أبعاد الرسالة يختصران بكلمة واحدة وهي الشهادة!

الشهادة بالقول وبالفعل هي جزءٌ من دعوة كلّ إنسانٍ مسيحيّ إذ عليه أن يجمع، في حياته، ما بين إيمانه النظريّ والترجمة العمليّة لهذا الإيمان بالأفعال والتصرّفات!

تتطلّب هذه الشهادة الكثير من التضحيات ومن التخلّي عن الأنانيّة في سبيل تحقيق الأفضل!

وقد يصل الأمر إلى حدّ التضحية بالحياة وهنا نتكلّم عن شهادة الدم أي الاستشهاد!

الشهادة عملياً أو حتّى بالاستشهاد هما صنوان في الحياة المسيحيّة إن اقتضى ذلك وفاؤنا لمخلّصنا الوحيد، ربّنا يسوع المسيح!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٣ كانون الثاني ٢٠١٩

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/QaDFbpG6K2W

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.