Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

إنجيل اليوم: "ولكِنَّ الأَصْغَرَ في مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ أَعْظَمُ مِنْهُ"

pixabay.com

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 12/01/19

إنجيل القدّيس متّى ١١ / ١١ – ١٥.

قالَ الربُّ يَسوعُ (للجموع):«أَلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: لَمْ يَقُمْ في مَواليدِ النِّسَاءِ أَعْظَمُ مِنْ يُوحَنَّا المَعْمَدَان، ولكِنَّ الأَصْغَرَ في مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ أَعْظَمُ مِنْهُ.

ومِنْ أَيَّامِ يُوحَنَّا المَعْمَدَانِ إِلى الآن، مَلَكُوتُ السَّمَاواتِ يُغْصَب، والغَاصِبُونَ يَخْطَفُونَهُ.

فَالتَّوْرَاةُ والأَنْبِيَاءُ كُلُّهُم تَنَبَّأُوا إِلى أَنْ أَتَى يُوحَنَّا.

وإِنْ شِئْتُم أَنْ تُصَدِّقُوا، فهُوَ إِيلِيَّا المُزْمِعُ أَنْ يَأْتي.

مَنْ لَهُ أُذُنَانِ فَلْيَسْمَعْ!

التأمل:”ولكِنَّ الأَصْغَرَ في مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ أَعْظَمُ مِنْهُ..”

كيف يكون يوحنا أعظم مواليد النساء والاصغر في ملكوت السماوات؟ أليس في ذلك استحالة؟ أو أن معايير الارض تختلف عن معايير الملكوت؟ ومقاييس الارض ليست مقاييس الملكوت؟

هو الأعظم في الشهادة لأنه شهد للحق ولم يتوقف حتى قُطع رأسه وقُدم على طبق من فضة.

هو الأعظم في الكرامة لأنه هيأ طريق الرب مباشرة فكان الصوت الصارخ في برية العالم.

هو الأعظم في التوبة لأنه قاد الناس إلى طلب معمودية الماء ليتطهروا من أدناسهم معلنا أن ملكوت الله أصبح قريبا.

هو الأعظم لأنه ارتكض في بطن أمه ألبصابات عندما زارتها العذراء مريم بعد البشارة فاكتشف حضور يسوع منذ صغره مكرسا حياته زاهدا متأملا واعظا فخرجت إليه اليهودية كلها طلبا للتوبة.

ولكنه الاصغر في ملكوت السماوات!!!

يوحنا إبن زكريا وأليصابات هو من زرع بشري أما أبناء الملكوت الذين افتداهم يسوع بدمه فهم أبناء الله “وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانًا أن يصيروا أولاد الله…” (يو 1: 11-12).

يوحنا مولود بالجسد والجسد يفنى وأبناء الملكوت ولدوا من أحشاء المعمودية، ولدوا من الروح، من كلمة الله. فمولود الجسد جسد ومولود الروح هو روح يفوق مولود الجسد كما قال بولس الرسول.

يوحنا لم يُعط نعمة التبني، فقبيل قيامة المسيح من بين الأموات وصعوده إلى السماء لم يوجد بين الناس روح التبنّي ولا دُعي أحد ابنًا لله (يو 7: 39)…

يوحنا بقي على عظمته إبناً للناموس خاضعا لشريعة الارض الزائلة، وأبناء الملكوت ولدوا من أحشاء المعمودية من الروح القدس والنار وتغذوا من جسد المسيح ودمه.

وهذا ليس انتقاصا من عظمة يوحنا إنما إظهارا لسمو الحياة مع المسيح.

نهار مبارك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً