أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

هل المجاهد في المسيح يكون دائمًا في موقع المنتصر؟

Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) إن نعمة الله تساعد دائمًا الذين يجاهدون، لكن هذا لا يعني أن المجاهد يكون دائمًا في موقع المنتصر. في بعض الأحيان، لم تلمس الحيوانات المتوحشة الأبرارَ في الساحة، ولكن لم يُحفَظوا كلّهم دون مساس.

المهم ليس النصر أو موقع المنتصر، بل الجهاد نحو الله والإخلاص له.

بالرغم من أن الإنسان قد يمرّ في حالة ضعف، إلا أن هذا لا يعني أن الله تخلّى عنه. بحسب نظرة العالم إلى الأمور، الرب يسوع المسيح كان في محنة على الصليب. لكنه في الواقع انتصر على الموت والجحيم في الوقت الذي اعتبر العالم الساقط أنه قد تمّ تدميره بالكامل.

الرب لم يعدْنا بأن نظهر كمنتصرين مكافأة على البرّ، بل هو قال لنا: “فِي الْعَالَمِ سَيَكُونُ لَكُمْ ضِيقٌ، وَلكِنْ ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ الْعَالَمَ” (يوحنا 33:16).

إن قوة الرب فعّالة عندما يطلب الإنسان المساعدة من الله، معترفاً بخطيئته وضعفه. لهذا السبب، التواضع والجهاد نحو الله هما الفضيلتان الأساسيتان عند المسيحي.

 

 

القديس يوحنا ماكسيموفيتش – نقلها إلى العربية أسرة التراث الأرثوذكسي

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.