أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إنجيل اليوم: «مَن لَستُ أهلاً لِأَن أَنَحنِيَ فأَفُكَ رِباطَ حِذائِه»

pixabay.com
مشاركة

إنجيل القدّيس متّى ٣ / ٧ – ١٢

لَمَّا رَأَى يُوحَنَّا كَثِيرينَ مِنَ الفَرِّيسيِّينَ والصَّدُّوقِيِّينَ يَأْتُونَ إِلَيْهِ لِيَعْتَمِدُوا، قَالَ لَهُم: «يَا نَسْلَ الأَفَاعِي، مَنْ دَلَّكُم عَلى الهَرَبِ مِنَ الغَضَبِ الآتي؟
أَثْمِرُوا ثَمَرًا يَلِيقُ بِالتَّوْبَة.
ولا يَخْطُرْ لَكُم أَنْ تَقُولُوا في أَنْفُسِكُم: إِنَّ أَبَانَا هُوَ إِبْرَاهِيم. فَأَنَا أَقُولُ لَكُم: إِنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُقِيمَ مِنْ هذِهِ الحِجَارَةِ أَوْلادًا لإِبْرَاهِيم.
هَا هِيَ الفَأْسُ عَلى أُصُولِ الشَّجَر، فَكُلُّ شَجَرَةٍ لا تُثْمِرُ ثَمَرًا طَيِّبًا تُقْطَعُ وتُلْقَى في النَّار.
أَنَا أُعَمِّدُكُم بِالمَاءِ لِلتَّوبَة. أَمَّا الآتِي بَعْدِي فَهُوَ أَقْوَى مِنِّي، ولَسْتُ أَهْلاً أَنْ أَحْمِلَ حِذَاءَهُ. هُوَ يُعَمِّدُكُم بِالرُّوحِ القُدُسِ والنَّار.
في يَدِهِ المِذْرَى يُنَقِّي بِهَا بَيْدَرَهُ، فَيَجْمَعُ قَمْحَهُ في الأَهْرَاء، وأَمَّا التِّبْنُ فَيُحْرِقُهُ بِنَارٍ لا تُطْفَأ».

التأمل:
«مَن لَستُ أهلاً لِأَن أَنَحنِيَ فأَفُكَ رِباطَ حِذائِه…»

في حضورك يا ربّي يسوع، أنا لا أستطيع أن أصمت، لأنّني “صَوتٌ مُنادٍ في البَرِّيَّة: أَعِدُّوا طَريقَ الرَّبّ وَاجعَلوا سُبُلَه قَويمة … أَنا أَحتاجُ إِلى الاِعتِمَادِ عن يَدِكَ، وَأَنتَ تَأتي إِليَّ!”… أنت الكلمة وفي البَدءِ كنتَ “والكَلِمَةُ كانَ لَدى الله والكَلِمَةُ هوَ الله” (يو 1: 1)؛ أنت “شُعاعُ مَجْدِه وصُورةُ جَوهَرِه” (عب 1: 3)؛ “أنت النُّورُ الحَقّ الَّذي يُنيرُ كُلَّ إِنْسان آتِياً إِلى العالَم” (يو 1: 9)؛ أنت جئت إلى حيث كنت حين كنت في العالم؛ “أنت صرتَ بشرًا وسكنتَ بيننا” (يو 1: 14)؛ أنت “تَجرَّدتَ مِن ذاتِك مُتَّخِذًا صُورةَ العَبْد وصرتَ على مِثالِ البَشَر وظَهَرتَ في هَيئَةِ إِنْسان” (في 2: 7)؛ أنت وحّدت السماء والأرض من خلال اسمك القدّوس كما من خلال الجسر: أنت تأتي إليّ؟ أنت العظيم تأتي إليّ أنا المسكين؟ الملك يأتي إلى السابق، والربّ إلى الخادم…

“أنا أعرف ما هي الهوّة التي تفصل بين الأرض والخالق. كما أعرف الفرق بين تراب الأرض وذاك الذي جبلها” ( تك 2: 7). أنا أعرف كم تتفوّق عليّ شمس برّك أنا الذي لست سوى سراج نعمتك (ملا 3: 20). ورغم أنّك تلبس سحابة جسدك الطاهرة، أنا أعترف بوضعيّتي الذليلة وأعلن عظمتك.
“لستُ أهلاً لأن أخلعَ نعلَيْك”. وكيف أجرؤ على لمس جسدك الطاهر؟ كيف أمدّ يدي إليك، يا “باسِط السَّماء كالسِّتارة” ويا “باسِط الأَرض على المِياه” (مز 104) ما هي الصلاة التي سأرفعها إليك، أنت الذي يستقبل حتّى صلوات أولئك الذين يجهلونك؟ (القدّيس غريغوريوس العجائبي)

ربي إرحم ضعفي…

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً