أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما الذي يجعل المرأة أنيقة؟ ٤ من أبرز مصممي الأزياء يتحدثون عن هذا الأمر

GODNOŚĆ KOBIET
Els Fattah/Unsplash | CC0
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) طُرح عليهم السؤال التالي: ما الذي تعتبرونه أنيق في الأمس، اليوم والغد؟

 

وعوض الإشارة الى الأمور الثمينة التي لا يمكن الحصول عليها إلا من خلال المال، تحدث المصممون عن عناصر داخليّة شخصيّة، اليكم اجاباتهم:

 

جورجيو أرماني: البساطة، الاعتناء بالذات والذكاء

 

“قد يخصص المرء كتاباً كاملاً لهذا السؤال. لكن من الممكن أيضاً تقديم الإجابة الأكثر اختصاراً: إن الأناقة نتيجة توازن طبيعي بين البساطة والاعتناء بالذات والذكاء. ينتج عن كلّ ذلك اتزاناً وسلوك خاص نُطلق عليه اسم الأناقة. إنها صفة لا تتطلب، بعكس المعتقد الشعبي، أموال طائلة.”

ويُذكر أرماني أن الموضة قد تكون باهظة الثمن لا البصمة الشخصيّة. تعرف المرأة الأنيقة العيش ببساطة خلال الأيام العاديّة حتى عندما لا ترتدي أفضل الثياب المتناسقة وتسريحة شعرها ليست في أفضل حال. إن الجمال ليس المثاليّة الخارجيّة بقدر ما هو نتيجة لتعلم محبة الذات والتصرف بذكاء.

 

دومينيكو دولسي وستيفانو غابانا: قبول الذات

 

“بالإضافة الى الفستان الأسود والحذاء الجميل، فإن الأناقة مرتبطة بالنمط الذي تعتمده المرأة. إن المرأة التي تقبل نفسها ومحيطها… هي امرأة مميزة، أنيقة ومتطورة.”

عندما تعرف المرأة نفسها وتقبلها، يمكنها الحصول على كلّ ما تريد. سوف تبدو أنيقة بغض النظر عن أين هي وما ترتديه خاصةً إن كانت مرتاحة مع نفسها. قد تكون في ثياب المنزل أو في فستان سهرة ومع ذلك تكون تصرفاتها هي هي. إنها امرأة تعرف نفسها وما هي مهامها وما تريد أن تقوله للعالم.”

 

دوناتيلا فيرساشي: الثقة بالذات والمعتقدات الثابتة

“إن ثقة المرأة بنفسها هي ودون أدنى شك أكثر ما يجذب في المرأة. لا يمكن أن تشق طريقك إلا إن آمنت بنفسك. إن المرأة “فيرساشي” هي ليست فقط المرأة التي تشعر بالثقة في ما تفضل واسلوبها بل امرأة متمسكة بمعتقداتها. فهي تتبع قيمها وهي امرأة يمكن ان تلاحظها ما ان تدخل القاعة.

لا تقلق المرأة الأنيقة بشأن صيحات الموضة. عندها الثقة اللازمة لارتداء ما تعتبره مناسب لها. تعرف نفسها بالاستناد الى قيمها ومعتقداتها ولا تهتز عندما يقول لها العالم الخارجي ما الواجب عليها ارتداءه.”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.