لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون لليوم الخامس بعد الدنح في ١١ كانون الثاني ٢٠١٩

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)اليوم الخامس بعد الدّنح

 

ولَمَّا رَأَى يُوحَنَّا كَثِيرينَ مِنَ الفَرِّيسيِّينَ والصَّدُّوقِيِّينَ يَأْتُونَ إِلَيْهِ لِيَعْتَمِدُوا، قَالَ لَهُم: “يَا نَسْلَ الأَفَاعِي، مَنْ دَلَّكُم عَلى الـهَرَبِ مِنَ الغَضَبِ الآتي؟ أَثْمِرُوا ثَمَرًا يَلِيقُ بِالتَّوْبَة. ولا يَخْطُرْ لَكُم أَنْ تَقُولُوا في أَنْفُسِكُم: إِنَّ أَبَانَا هُوَ إِبْرَاهِيم. فَأَنَا أَقُولُ لَكُم: إِنَّ اللهَ قَادِرٌ أَنْ يُقِيمَ مِنْ هـذِهِ الـحِجَارَةِ أَوْلادًا لإِبْرَاهِيم. هَا هِيَ الفَأْسُ عَلى أُصُولِ الشَّجَر، فَكُلُّ شَجَرَةٍ لا تُثْمِرُ ثَمَرًا طَيِّبًا تُقْطَعُ وتُلْقَى في النَّار. أَنَا أُعَمِّدُكُم بِالـمَاءِ لِلتَّوبَة. أَمَّا الآتِي بَعْدِي فَهُوَ أَقْوَى مِنِّي، ولَسْتُ أَهْلاً أَنْ أَحْمِلَ حِذَاءَهُ. هُوَ يُعَمِّدُكُم بِالرُّوحِ القُدُسِ والنَّار. في يَدِهِ الـمِذْرَى يُنَقِّي بِهَا بَيْدَرَهُ، فَيَجْمَعُ قَمْحَهُ في الأَهْرَاء، وأَمَّا التِّبْنُ فَيُحْرِقُهُ بِنَارٍ لا تُطْفَأ”.

 

قراءات النّهار: غلاطية ٦: ١-١٠ / متى ٣: ٧-١٢

 

التأمّل:

 

دعا يوحنّا المعمدان “كَثِيرينَ مِنَ الفَرِّيسيِّينَ والصَّدُّوقِيِّينَ” ويدعونا نحن أيضاً كي نثمر “ثَمَرًا يَلِيقُ بِالتَّوْبَة”!

ثمار التوبة تنبت من شجرة المصالحة مع الله المغروزة في محبّة الله والمرويّة من غفرانه لكل “من أخطأ وأساء” إليه!

لذا، كلّ واحدٍ منّا مدعوٌّ ليثمر بدوره الغفران للآخرين كما غفر الله له فيحيا برفقٍ وأنّاةٍ ومصالحةٍ مع الذّات ومع الله وحكماً مع الآخرين!

إنجيل اليوم يدعونا إلى التجدّد بالله ومعه فتضحي حياتنا أرضاً خصبةً لزرع الله!

 

الخوري نسيم قسطون – ١١ كانون الثاني ٢٠١٩

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/GZQpzUnPLhJ

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.