أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

إمام يُحبط اعتداءً مميتاً على كنيسة عشيّة عيد الميلاد

Share

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) جُنبت كنيسة غرب القاهرة من تفجير وذلك بفضل الخطوة السريعة التي اتخذها الإمام سعد قشقر الذي اتصل بالشرطة.

 

وعندما حاولت فرقة الشرطة المختصة تفكيك المتفجرة، انفجر قسم منها ما أدى الى مقتل أحد الخبراء.

 

وزار الإمام بعدها الكنيسة وقال: “علينا أن نقف الى جانب بعضنا البعض والاهتمام ببعضنا البعض. من يستهدف دور عبادة لا دين له وليس مسلماً ولا مسيحياً.”

 

وجرى ذلك السبت الماضي عند انتهاء احتفالات الكنيسة القبطيّة بعيد الميلاد في كنيسة العذراء مريم في مدينة النصر، في احدى الضواحي غرب العاصمة المصريّة.

 

وكان طالبان في الأزهر قد أبلغا الإمام بوجود غريب يحمل حقيبة. تعقبه الإمام بمساعدة أحد العاملين في الجامع إلا أن الغريب فر تاركاً وراءه الحقيبة.

 

ووجدت الشرطة ثلاث متفجرات في داخل الحقيبة واستطاع خبير المتفجرات منتفكيك اثنَين قبل أن تنفجر الثالثة وتقتله.

 

وأفادت مصادر محليّة ان الارهابي كان يستهدف المسيحيين المحتفلين بعيد الميلاد وبالتالي استطاع امام المسجد المقابل للكنيسة من تحذير المؤمنين وطلب منهم الرحيل.

 

وطوّقت الشرطة المكان فور وصولها كما وبحثت في الأرجاء عن متفجرات أخرى.

 

وتجدر الإشارة الى أن هجمات عديدة استهدفت الجماعة المسيحيّة القبطيّة (وهي أقليّة في مصر) في العامَين ٢٠١٦ و٢٠١٧ ولذلك اتخذت اجراءات أمنيّة مشددة هذه السنة حول الكنائس.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.