أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل عمّد توما الرسول المجوس الذين سجدوا ليسوع يوم مولده؟ هذا ما شاهدته المكرّمة آن كاثرين في الحلم

ADORATION OF THE MAGI
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) لا تخبرنا الأناجيل الكثير عن المجوس الذين أتوا من أجل زيارة الطفل يسوع. أُطلق عليهم فقط اسم “الرجال الحكماء” الاتين من الشرق حاملين الهدايا للمولود الملك. كما ولم يذكر الإنجيل كم كان عدد الرجال الحكماء الذين اقتربوا من المزود.

 

لكن الكنيسة تعتبر ان عددهم كان ثلاثة ويشير نص انجيل متى الى انه: “ أوحي إليهم في الحلم ألا يرجعوا إلى هيرودس، فانصرفوا في طريق آخر إلى بلادهم.” (متى ٢: ١٢)

 

ويُشير التقليد الذي يرقى الى القرون الوسطى الى انه وبعد السفر الى بيت لحم، سافروا الى الهند وبنوا كنيسة على هضبة فوس. وكانوا يعودوا كلّ سنة الى هذه الكنيسة ويصلوا لكي يتعمدوا قبل ان يموتوا.

 

ومع مرور السنوات، سمعوا عن رسول للمسيح يبشر في الهند. كان الرسول القديس توما فهرعوا للقائه. اخبروه بزيارتهم للطفل يسوع فعمدهم قبل ان يعلنهم كهنة ومن ثم مطارنة.عاشوا معاً في مدينة سوييلا .

وبالإضافة الى هذا التقليد الذي يرقى الى القرون الوسطى تشير المكرمة آن كاثرين ايميريش الى انها رأت في رؤيا خاصة القديس توما يعمّد المجوس الثلاثة.

 

وفي حال حصل ذلك أو لم يحصل، أمر واحد أكيد وهو ان المجوس تغيّروا بعد زيارة الطفل يسوع. فعوض احترام أوامر الملك هيرودس، تمسكوا بما رأوا في الحلم وعادوا الى مسقط رأسهم ليبشروا بملك الملوك.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.