Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

بيان النائب الطبش يصبّ الزيت على النار ورئيس المجلس الكاثوليكي للإعلام يردّ: “إن أحدا لم يلزم الطبش الإقدام على خطوتها لتتبارك بالقربان”

أليتيا - تم النشر في 07/01/19

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)لم تُقنع تبريرات النائب في البرلمان اللبناني رولا الطبش حول ما حصل معها في قداس المحبة والسلام في كنيسة مار الياس في انطلياس أبناء “طائفتها” الذين اعتبروا خطوة تقدمها الى الكاهن لكي تتبارك  بالقربان من الطقوس المسيحية التي لا يسمح الدين “الحنيف” بها.

أصدرت الطبش بيانا أوضحت في خلاله ما حصل معها، ودافعت عن قناعتها بهذه الخطوة “وأستغربت كيف أن البعض من يدعي العيش المشترك ينتقده حين تسمح له الفرصة ضاربا بعرض الحائط كل اساس لبنان”.

كلام حرض الكثيرين من اللبنانيين للمدافعة عن الطبش لاسيما أولئك الذي يعلمون رسالة الأديان وروحيتها بعيدا عن المزايدات السياسية والطائفية. ولكن الطبش لم تسلم من تلك المزايدات ولم تتأخر بزيارة دار الفتوى طالبة السماح والغفران.

كل ذلك كان “مقبولا” من نائب الامة، الى أن جاء بيانها بعد لقائها المفتي دريان ليصب الزيت على نار الطائفية، فعوض أن “تكحلها.. عمتها”، وذهب بها المطاف الى حدود الاعتذار من الله على “فعلتها” في الكنيسة.

لاقت عبارة الاعتذار من الله هجوما عنيفا من قبل رواد التواصل الاجتماعي، وتواصل ليبانون ديبايت مع المركز الكاثوليكي للاعلام للوقوف عند رأيه بكلام الطبش فرفض رئيس المركز الاب عبدو أبو كسم كلامها لافتا الى انه كان بامكان الطبش الاعتذار من دينها لا من الله، ولكن كلامها في هذا السياق اعتذرت من أبناء طائفتها وجمهورها مقابل اهانتها للمسيحيين وكرامتهم لأنهم يعبدون الله لا الحجر، وبالتالي يأمل ابو كسم، أن توضح كلامها وما قصدته بالاعتذار من الله.

الاب أبو كسم يذكر ببيان الطبش والذي قالت فيه انها قامت بهذه الخطوة من باب المجاملة لأن الدين المسيحي هو دين المحبة، سائلا في السياق: هل من احد يجامل على خطأ؟، مشيرا الى ان أحدا لم يلزم الطبش الاقدام على خطوتها لتناول القربان.

وتفهم الاب أبو كسم كلام الطبش في الشق المتعلق بالنطق في الشهادتين، ولكن ليس على حساب المسيحيين وكأنهم ملحيدين وهذا أمر مرفوض بالمطلق فالدين المسيحي هو دين الله.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً