4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة الى النائب رولا الطبش بعد ما حصل في الكنيسة

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) حضرة السيدة رولا الطبش النائب في مجلسنا النيابي اللبناني..
اتكلي على الرّب يسوع ليحميكِ ويبارككِ ويقوّيكِ ويقود خطاكِ!

وما همّك من الأصوات المَسعورة الرَّجعيّة المُتزمّتة الهَمجيّة الظلاميّة التي تعلو ضدّك بشراسة إذ باركك الكاهن في قلب الكنيسة بكأس القربان أثناء احتفاله بالقداس الإلهي، وقد رأينا صورتك أمام هذا الكاهن يضع الكأس على رأسك… وهنيئاً لك البَرَكة؟!

ها هي السّيّدة هند رفيق الحريري (أسوة بغيرها) قد قبلت يسوع رباً ومخلّصاً لها فانضمّت إلى عائلة المسيح منذ أكثر من عشر سنوات.. بحسب ما نشرت وسائل إعلام كثيرة، وهي لم تنفي الخبر!

أنصحكِ، بكلّ محبّة، وإن شئتِ، بمتابعة برامج “قناة الفادي” التليفزيونيّة، تحديداً، حيث يمكنك التعرُّف على مسلمين اعتنقوا المسيحية ويبشّرون بيسوع، وأجمل ما أسمعه، على مستواي الشخصيّ، هو ما ينطق به القمّس بطرس زَكريّا المُمتلئ من الرّوح القدس أي روح الله، ويجذب إلى كنيسة المسيح المئات من المُسلمين وغير المسيحيّين الذين يشهدون للحق وينتقلون من ضفّة إلى ضفّة بعد استنارتهم بنور يسوع!

ما همّك إن انتقدوكِ وشتموكِ وأهانوكِ ولعنوكِ وهدّدوكِ… هلّلي وافرحي، فيسوع سبق الجميع هو الذي عُذِّب وصلب ومات وقام من بين الأموات ليقيمنا معه في اليوم الأخير نحن المُعترفين به، المؤمنين بخلاصه، المتّكلين على رحمته ومحبته، التائبين التائقين إلى الحياة الأبديّة معه في ملكوته السماوي حيث الفرح والسّلام مع الأبرار والملائكة والقديسين!

كم وكم من القديسين اضطُّهدوا وعُذِّبوا ونُكِّل بهم، إذ تمسّكوا بمسيحهم بثبات وبطولة ورجاء، حتى استشهدوا وفازوا بأكاليل المجد؟!

الاضطهاد يلازمُ كلّ مسيحيّ حقيقيّ، والتاريخ شاهد، وشهداؤنا عبر التاريخ، من جيل إلى جيل، لا يُحصون وهم أحياء شفعاء لنا في السّماء!

إذا خيّرتِ بين اثنين: المسيح أو النيابة.. ماذا تختارين؟! لا خيار ثالث!!!

الوجاهة الفانية الآتية من مجدٍ أرضيّ أم المجد الأبديّ الآتي من الله؟!

السُّلطة الآنيّة في المجلس النيابيّ أم المُلك الأبديّ في الملكوت الإلهيّ؟!

تُضطَّهدين؟! هذا أقلّ ما تَتَعَرّضين له..

الرّبُّ يعرفُ النوايا والمقاصد..

القرار وتنفيذه في يد من ينوي التغيير في حياته والانعتاق والانطلاق!

سمحتُ لنفسي، إذ حدتني الجرأة لأخاطبك، حضرة السيدة الطبش، نائب الأمة اللبنانية، ممثلة بيروت “أم الشرائع”، فأعلنُ لك إن شريعة المحبّة هي الأقدس والأعظم، والله هو المحبّة، ويسوع هو الطريق والحق والحياة..
أمّا الحقيقة نفسها فتعلنُ: من له يسوع له كلّ شيء!!!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
جوان جاموس – أليتيا لبنان
أرز لبنان قد ينقرض
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.