أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هذه ليست برسالة عادية! والكاهن، كاتب هذه الرسالة الى المسؤولين في لبنان ذو جرأة لا مثيل لها

MAN WALKING ALONE BEHIND FENCE
مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar) كتب الخوري كامل كامل رسالة موجهة الى المسؤولين في بداية العام الجديد تصلح أن تكون لوحة من الوصايا للمسؤولين في لبنان. ننقلها لكم:

 

بالله عليكم أوقفوا تغريداتكم البغيضة وأفكاركم السوداوية، فالتغريد تجيده البلابل في صفاء سمائها، أما أنتم فماذا تغردون؟ ولمن تغردون؟
تغردون لأكتاف مكسورة وظهورٍ حانية بعد عزاء دام العمر كله؟
تغردون لشبابٍ لا يعرف على أي كتف أخٍ يُسند رأسه؟
تغردون لأمهات اتشحن بسواد الحزن وبؤس الفراق؟
تغردون لآباءٍ يُربٓون ولا بجدون فالغربة حصدت ثمار العمر وجنى الحياة وفلذات القلوب؟
تغردون لأطفال أكل اليُتم في صحنهم وشبع؟
تغردون لنساء كُنٓ زوجات بنعمة الله فأصبحن أرامل بنعمتكم؟
تغردون لحضارة الرحيل في بلد الارز؟ لثقافة الفساد في بلد القديسين؟ لوجوه الموت الاسود في وطن الانوار؟

اتركوا لنا بلابل تغرد فيما تبقى لنا من غابات أحلامنا…
أتركوا لنا بعض الوجوه الطيٓبة في ساحات قرانا لنفرح معهم يوم العيد…
أتركوا لنا سراجاً مضاءً ربما عاد الامل يوماً فيستهدي بضوئه الخافت الطريق إلى قلوب لا تعرف اليأس…
أتركوا لنا ضفاف نهر واحد نظيفة ربما جلسنا بعد يومٍ وأخذنا الشوق لنعانق أحبة رحلوا عنا…
أتركوا لنا شاطئاً واحداً عرياناً لنرى فيه غروب الشمس علّها تحمل معها قبلاتنا الحارة لمن حمل دماءه على كفّيه وسكر بحب الوطن حتى الاستشهاد…
بالله عليكم غردوا لخبثكم واتركوا لنا بريق الطهر يلمع في عيون الاطفال…
غردوا لقطارات الموت ترحل عنّا بعيداً مع الحروب واتركوا لنا شوارع نظيفة دون صفّارات إنذار…
غردوا لذكرى أليمة لا زالت تحفر في عظامنا العارية واتركوا لنا ورود المستقبل تنمو دون ثيابكم الأنيقة ووجوهكم الملوّنة…
غردوا لمدينةٍ قسّمتم شوارعها وأحرقتم معالمها واتركوا لنا مدينتنا تغفو على أرصفتها حمائم بيضاء تبشر بالسلام…
غردوا لكراسيكم… غردوا لمشاريعكم… غردوا لفشلكم…
غردوا لأحلامكم واتركوا لنا أحلامنا…
غردوا لأيامكم واتركوا لنا أيامنا…
غردوا لمستقبل تلدونه بالخبث واتركوا لنا مستقبلاً نلده بالطهر..
غردوا للبنانكم واتركوا لنا لبناننا..
زرعتم الارض فساداً فنبتت شوكاً وحسكاً وموتاً فاتركوا لنا سماءً ترحل إليها قلوبنا وقت المساء لتعود محمّلة مع الفجر باقات عزاء لأبناء الرجاء…

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.