لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

فيديو في الكنيسة يخلق بلبلة كبيرة والتعليقات تنتشر كالنار في الهشيم، والخوري يردّ على طريقته. إليكم الفيديو والردّ!

مشاركة
لبنان، أليتيا (ar.aleteia.org). –  انتشرت الحادثة كالنار في الهيشم على وسائل التواصل عندما انزعج بعض أبناء الرعية من طريقة تقديم القرابين خلال القداس.

وفي التفاصيل ان ثلاثة شبان في رعية في بانياس قدموا القرابين معبرين عن صلاتهم على طريقتهم الخاصة، من خلال رقصة تعبيرية.

التعليقات انهمرت من كل ناحية وصوب ما بين داعم ومنتقد.

إليكم الفيديو

 

من جهته، ردّ الأب الياس سميا الأنطوني على ما حدث بطريقته الخاصة. لم يأت ردّه انتقاداً لمن انتقد، ولم يأت إطراء لمن دافع، بل أتى صلاة عنونها “أيكفي”. صلاة يمكن لكل شخص تلاوتها كل يوم. صلاة يمكن لكل شخص أن يتبناها!

ننقلها لكم:

 

“كيف لي ان اسبحك وامجدك واحبك واعبدك وامدحك واباركك و … ربي والهي وحبيبي وصديقي؟

أيكفي ان ارنم لك بصوتي؟ لا لا يكفي لأنك وهبتني اكثر فبكل ما اعطيتني هو لك ولمجدك.
أيكفي ان ارسم لك؟ لا لا يكفي …
أيكفي ان اكلّم الناس عنك واخبر بعظائمك؟ لا لا يكفي …
أيكفي ان اعزف لك على آلتي الموسيقية؟ لا لا يكفي …
أيكفي ان ارقص لك بجسدي؟ لا لا يكفي …
أيكفي ان ازرع لك من جمال خلقك؟ لا لا يكفي …
أيكفي ان اعمل اعمال رحمتك؟ لا لا يكفي … لا ولا ولا يكفي ان احدّك بموهبة واحدة فكل ما هو لي هو منك وهو لك. فممّا هو لك امجدك واسبحك واعبدك واحمدك ربي شاهدا لك ممّا وهبتني اياه. فها كل ذاتي لك سيدي وحبيبي وصديقي والهي.
فيا إلهي اعطنا القوة والقدرة والثبات على تمجيدك لأننا بكل مرة نعمل من كل اعمالك يثور روح العالم المحدود الفاني ليوقفنا. فاغفر لهم يا ابتاه لأنهم لا يدرون ماذا يفعلون. ونورنا ونورهم لنعمل مشيئتك بكل ما وهبت يداك. لك المجد ايها الاب والابن والروح القدس في ابنائك الى الابد. امين.

 

العودة ال الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.