Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

في لبنان قتلوا والدي الكاهن وهذا ما قام به

pixabay

أليتيا - تم النشر في 26/12/18

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)قُتل والد الأب هاني طوق بسبب خلافات عائلية، وكان طلب والدته، المرأة الفاضلة مريم طوق أن يسامح قبل ارتسامه ليعطي شهادةً نابعة من ذاته، فسامح وكانت المصالحة وحضر قاتل أبيه قداسه الأول.

روي الذي كان مدمناً على المخدرات، عامله الأب هاني كأحد أولاده حسب ما كتبت مستيكا الخوري في موقع القوات، اعتنى به، وجد له مسكناً وادخله الى جمعية “أم النور” ليتعالج. لم تتوقع مريم ولا ابنها غدر روي بمنزل أواه وحماه، كان له “المغارة” على ارض تائهة مؤلمة. حاولت مريم توعية روي كأحد أولادها بعد مغادرته “ام النور” قبل انتهاء علاجه. حاولت ان تنصحه ببناء مستقبل أفضل، لمست “الأنا” العليا لديه التي من شأنها ان تُشعره بالذنب فقرر أذيتها، وقتلها بأبشع الطرق، قتلها بعدما ضربها بمعول على رأسها.

“أمي عبرت عندما حان وقت عبورها شهيدة للمسيح”، بهذه العبارة شاء الأب هاني طوق اقفال التحقيق رافضاً الادعاء على روي الذي سلم نفسه. سامح القاتل، دعا اخوته ليسامحوا ويتخطوا وليؤمنوا ان والدتهم استشهدت لأجل المسيح.

لم يقف الحب عند هذا الحد، إذ بناء على طلب روي، وفي تصرف يتخطى كل حواجز هذه الدنيا، حمل هاني طوق صليبه وتوجه الى سجن رومية، زار روي، غمره، أخبره انه لم يغضب عليه يوماً، سامحه، دعاه ليبني الانسان الموجود داخله وليزرع فرحاً بدل الحزن الذي تسبب به.

‎ قال حرفياً ودموعه على خديه: “شو ما تعوز، أكل، تياب، انا بجبلك، الأب ما بيترك ابنو وانا لا تركتك ولا رح اتركك”…

هذا ما رواه الاب طوق في حلقة برنامج “عاطل عن الحرية”،  على قناة أم تي في.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكاهنلبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً