لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

المطران غانسوين يعطي معلومات جديدة عن وضع مايكل شوماخر الصحي

MICHAEL SCHUMACHER
مشاركة
المانيا/ أليتيا (aleteia.org/ar) يطبع هذا الشهر الذكرى الخامسة على مرور الحادث المريع الذي تعرض له السائق الألماني، مايكل شوماخر، على هضاب التزلج في ميريبال، الواقعة في جبال الألب الفرنسيّة. قليلةٌ هي المعلومات المتوافرة حول وضعه الصحي إذ تفضل العائلة ملازمة الصمت وتكريس نفسها للاعتناء بنجم السباقات.

 

لكن الصمت انكسر بشكل مفاجئ، وبصورة ايجابيّة، بفضل شخص لا يهدف أصلاً الى اثارة الجدل وتلبيّة رغابات البابارازي – وهو السكرتير الخاص للبابا بندتكس السادس عشر، جورج غانسوين. فهو نشر مؤخراً بعض الأخبار الخاصة بـ”شومي”.

 

فخص المطران الألماني، الذي كان يوماً مدرب تزلج، مجلة Bunte الألمانيّة مقابلة وصف خلالها زيارته الى بطل العالم سبع مرات.

 

قال: “جلست أمامه ولمست يدَيه ونظرت اليه. وجهه، كما نعرف جميعاً، هو الوجه المعتاد لمايكل شوماخر لكنه أكثر تنفخاً.”

 

وأعرب المطران عن كامل محبته لشومي الذي يبلغ من العمر اليوم ٤٩ سنة: “يشعر ان من حوله أشخاص يحبونه ويهتمون لأمره ويبعدون، والحمد للّه، الجمهور الفضولي عنه. يحتاج الشخص المريض الى من يقدر ظرفه ويتفهمه.” وتجدر الإشارة الى أن زوجة شوماخر، كورينا، دائما الى جانبه إضافةً الى ابنَيه.

 

وتجدر الإشارة الى أن كورينا والصبيان توجها الى روما في صيف العام ٢٠١٧ واستقبلهم البابا فرنسيس في حين سبقت زيارة المطران للعائلة هذا اللقاء إذ تمت في صيف العام ٢٠١٦

 

وقال المونسنيور: “إن العائلة هي الملاذ الآمن لمايكل وزوجته روح العائلة.” ولم تكن زيارة العام ٢٠١٦ حدثاً منفصلاً إذ لا يزال المونسنيور على تواصل معهم: “أذكر مايكل شوماخر وعائلته في صلاتي دائماً. إن الميلاد عيد ولادة المسيح، المحبة الإلهيّة التي أصبحت انسان والشعور به جميل وضروري.”

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.