لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا فرنسيس: يبدو أن الامتلاك والامتلاء من الأشياء هو بالنسبة لكثيرين معنى الحياة

POPE FRANCIS
Antoine Mekary | ALETEIA | I.MEDIA
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ترأس قداسة البابا فرنسيس عند الساعة التاسعة والنصف من مساء الاثنين قداس ليلة عيد الميلاد في بازيليك القديس بطرس ووعظ قائلاص:

يبدو أن الامتلاك والامتلاء من الأشياء هو بالنسبة لكثيرين معنى الحياة. جشع لا يشبع يخترق التاريخ، وصولاً إلى مفارقات اليوم، عندما يقيم قليلون المآدب وكثيرون لا يملكون الخبز ليحيوا.

تابع البابا، إنَّ الجسد الصغير لطفل بيت لحم يطلق أسلوب حياة جديد: لا تلتهم ولا تدّخر، بل شارك وأعطِ.

اضاف، أمام المذود، نفهم أنَّ الحبّ هو الذي يغذّي حياتنا لا الخيور، والمحبة لا الطمع، والبساطة التي ينبغي حراستها لا الوفرة التي نعرضها. إنَّ الرب يعرف أننا بحاجة لأن نتغذّى يوميًّا. لذلك قدّم لنا ذاته في كل يوم من حياته، من مذود بيت لحم إلى عليّة اورشليم.

في الميلاد قال االبابا،  نستقبل على الأرض يسوع خبز السماء: إنه غذاء لا تنتهي صلاحيّته أبدًا بل يجعلنا نتذوق الحياة الأبديّة منذ الآن.هل أحتاج فعلاً لأمور كثيرة ولوصفات مُعقّدة لكي أعيش؟ هل يمكنني أن أتخلّى عن العديد من الأمور الفائضة لأختار حياة أكثر بساطة؟ هل أكسر في الميلاد خبزي مع من حُرم من الخبز؟

وأنهى  البابا، يعلّمنا رعاة بيت لحم أيضًا كيف نذهب للقاء الرب. هم يسهرون في الليل: لا ينامون بل يفعلون ما سيطلبه يسوع مرات كثيرة: إسهروا.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.