Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

تقليد ميلادي مذهل سيعجبكم كثيراً... لو استعدناه قد يغيّر طريقتنا في انتظار العيد!!!

Pascal Deloche - Godong

إليزابيث بونفوا - تم النشر في 23/12/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  في ستينيات القرن الماضي، كان لكل واحد منا خروف صغير في مغارة الميلاد العائلية. وفي سبيل الحصول على الحق في تقريب خروفنا الصغير مساءً بعد الصلاة، كان يفترض بنا أن نكون قد أظهرنا هدوءاً خلال النهار.

في بعض العائلات، يُنسب خروف لكل طفل من ضمن التماثيل الصغيرة في مغارة الميلاد. في بداية زمن المجيء، كان أهلنا يضعون خرافنا بعيداً عن المغارة، في زاوية من قاعة الاستقبال، وكان يتوجب علينا النجاح في تقريبها بحيث تكون قريبة من الطفل يسوع ليلة الميلاد. كأطفال، كنا نعتبر أن المسافة التي يُفترض بنا اجتيازها طويلة، فكنا نجري حسابات سخيفة لنرى إذا كان من الأفضل الالتفاف حول مصباح أو تجنب تحفة.

السماح بتقريب الخروف

في سبيل تقريب خروفنا، كان لا بد أن نستحق ذلك. كنا نحصل على مبتغانا مقابل علامة جيدة في المدرسة أو خدمة في المنزل أو إلقاء التحية على مسنّ في البناية أو الحي أو مجهود في ترتيب غرفتنا أو إنهاء وجبة الطعام بالكامل.

إبعاد الخروف

لم يجبرنا أهلنا أبداً على إبعاد خرافنا، لكن هذا الأمر حصل في بعض العائلات… كان الأهل يحرمون أولادهم من تقريب خروفهم في حال عدم استحقاقهم ذلك.

مسار إيمان

هذا التقليد العائلي البسيط قادر على تقريب الأطفال نحو عيد الميلاد، في الزمان والمكان. يجتاز الطفل درباً فعلية مع خروفه وسط قاعة الاستقبال أو بيئته اليومية للدنوّ من المغارة. الهدف واضح: الحضور مع الرعاة لحظة ميلاد يسوع. واستحقاق هذا اللقاء مع الطفل يسوع يتطلب جهوداً، لكن المكافأة مضمونة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً