Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

يا عروس يا عريس مش هيك بيكون العرس...فيقوا!!!

pixabay

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 20/12/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) منهمكون في اعداد العرس، في إقامة اكبر حفل زفاف على الاطلاق، في تصوير الحدث مباشرة، في نشر الصور على أهم مجلات الاعراس في البلد، في شراء المجوهرات، في تنسيق زينة الكنيسة، في استئجار أجمل السيارات، في استعراض الفنان والفرقة الموسيقية والكورال…أشهى الأطعمة، أكبر قالب حلوى…نعم، هذا جوهر العرس في لبنان.

ونسأل بعدها لماذا نسب الطلاق المرتفعة في هذا البلد الصغير؟ ما السبب؟ السبب هو القناعة، هو الديون، هو التحضير السيّء لزواج مبني على المظاهر والماديات.

كثيرون من أبناء وطني يسافرون الى أوروبا الشرقية، يتزوجون شقراء جميلة من إحدى القرى المسيحية هناك، يأتون بها الى لبنان، وتسألهم كيف الحال؟ بيقولولك “نشكر الله”.

هلّق صارت البنت “الغريبة” أحسن من بنت بلادي؟

لن نعمّم طبعاً، المشكلة ليست في النساء، المشكلة في مجتمع مادي يعشق البرستيج.

فيقوا، مجتمعنا الى زوال، عائلاتنا بحاجة الى الثبات في الوحدة، في القناعة، وليس بالمال وحده يحيا الانسان.

سافرت مؤخراً للمشاركة في عرس صديقة لي في إحدى البلدان الأوروبية، اجمل كنيسة، مزينة بشكل عادي، لا زفّة ولا من يحزنون، لا فرقة موسيقية، لا جوقة الفاتيكان، ضيوف لم يتعدّى عددهم العشرين، طعام بسيط غير مكلف، قالب حلوى لم يتعدى سعره الثلاثين دولاراً، العروس لم تضع المجوهرات، استأجرت فستان العرس، والعرس لم يكلّف اكثر من ألفي دولار ربما.

لمّن بدنا ناخذ من الغرب عاداتوا، الافضل إنّو ناخذ البساطة والقناعة، يمكن ثقيلة علينا؟

فيقوا!!!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً