Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

لمنّ بتوصل الأمور لهون ما عاد ينفع إلّا الصلاة

Shutterstock

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 20/12/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) مع اقتراب عيد الميلاد، تزيّنت القرى والمدن، تعبت الرعيّة بالتحضيرات، فرحوا لولاد بعطلة المدرسة، بس في حسرة بقلب كل إمّ وكل بيّ، المصروف كتير، بس رغم كل شي يسوع هوّي العيد وبيستاهل.

اجتمعت الشبيبة، والبلدية، والرعية، عملوا لجنة، قرروا يعملوا ريسيتال، يدعوا ناس كتار، يملّوا الدني تراتيل إنّو ولد يسوع.

ناس ناطرة تغنّي لتقدّم ليسوع صوتها الحلو، وناس ناطرة الميكرو لتشهر حالها، وناس فرحانة رغم كل شي عم يصير لأنو بتعرف إنو يسوع وحدو قادر ينهي لحروب ويرجّع السلام.

لفتني دعوات لريسيتالات وحفلات ميلادية، كتار منها برعاية “سيدنا راعي الأبرشية”، أكيد، “سيدنا” هوي خليفة الرسل، بس لما فهمتو، “برعاية النائب فلان، أو الوزير فلان، أو الزعيم فلان”!!!…

كيف اختلط اسم يسوع بانسان بشري؟ اذا النايب أو الوزير قام برعاية حفل ميلادي شو بيتغيّر؟ بتتهافت الناس عل كنيسة؟ بيجوا ليحيّوا الزعيم؟ أم بيكون فخر كبير للكنيسة إنّو دخل الزعيم الكنيسة؟.

غريب أمر هل مجتمع، كيف كل شي بدنا ندخّل فيه السياسة، وبالوقت لي ميلاد يسوع لازم يفرجينا إنو الحلّ هوّي بإنّو نعبدو وحدو، نتمثّل فيه وحدو، صار الزعيم هوي العيد مع احترامنا لكل الزعما ببلادنا.

تحية كبيرة لجميع السياسيين لي عم يضحوا، بس شو حلو نترك لعيد لصاحب العيد.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً