Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

هذا ما كشفته مايا رعيدي وهذه رسالتنا لها

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 19/12/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) “كان غيابي حتى في العشرين الأوائل نقطة تحول وصدمة لكل هؤلاء الناس بمن فيهم أنا”، هذا ما كتبته مايا رعيدي ملكة جمال لبنان بعد خروجها من مسابقة ملكة جمال الكون من دون لقب للبنان.

وكشفت “أنا لست حزينة من نفسي على الإطلاق لأنني أعرف أنني وضعت قلبي وروحي في كل جزء وخطوة من هذه المسابقة، مع أشخاص يقدمون أفضل التعليقات، إنما خيبة أملي معظمها بسبب بعض الأشخاص الذين وصلوا في وقت متأخر جدًا إلى بانكوك، إن حضورهم في اللحظة الأخيرة تسبب في نقطة تحول ملتوية لا أعرف عنها التفاصيل الدقيقة بعد، آمل أن يكون لريما فقيه كلمة للإجابة على كل ما حدث، وتقديم الحقيقة”.

وأضافت: …”يضع الآخرون فوائدهم ومصالحهم الخاصة أولاً وقبل اسم الدول. لإلقاء كل ذلك بعيدا بسبب عدم المهنية، أمر مخيب للآمال ومخجل جدا مرة أخرى، أنا لا أتحدث عن الأهداف الشخصية والأحلام ولكن حول الشهرة والشرف بلدي لبنان يستحق ذلك. لأنه حقا B7ebak يا Lebnein .

نعم، اعتقد الجميع أنّ مايا ستكون جورجينا رزق الثانية، وترفع اسم لبنان، ولكن كما هي لمّحت وكما يعرف الجميع، المشكلة ليست في مايا، المشكلة في اسم لبنان الذي اصبح مكروهاً من قبل كثيرين. نعم، دعونا لا نطمر رؤوسنا كالنعامة في التراب، هذه الحقيقة المرّة التي على الجميع تحمّلها.

من يقاتل في سبيل لبنان واسم لبنان؟ القادة الحاليون؟ الزعماء؟ اللوبي اللبناني؟ لا أحد، المتفوقون اللبنانيون متروكون ولا أحد يهتم بهم، وكلما نالوا جائزة “بالصدفة”، يلهث الزعماء لتحيتهم، وكأنهم هم من دفعوا بهم الى النجاح.

اللبنانيون يعرفون صعوبات السفر بسبب جواز سفر لا يليق بطموحاتهم.

اللبنانيون يعلمون جيداً أنّ الدولة لا تساعدهم على تحقيق أبسط قواعد النجاح، وجلّ ما يفعله السياسيون هم سرقة الشعب.

اللبنانيون يعلمون جيداً انّ العالم بدأ يكره لبنان، يكرهه لأنه رسالة شراكة بين المسلمين والمسيحيين، لأنه رسالة حضارة وسلام، لأن العالم يريد لبنان ارضاً خصبة لتمرير مشاريع اللجوء والتوطين.

اللبنانيون يعلمون انّ هناك من يريد تغيير صورة لبنان “سويسرا الشرق” الى باحة حرب وتقاتل…

مايا، قلوب اللبنانيين جميعاً تهتف لك ” من حبّك”، كنا نتمنى أن ترفعي اسم لبنان عالياً، قمت بما يمكن لملكة أن تقوم به لرفع اسم بلدها، لكن اذا ما في دولة خلفك ما تعتبي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً