أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا يفاجئنا بصفات جديدة للقديس يوسف

St. Joseph for the conversion of a family member

Oh glorious patriarch St. Joseph, who merited to be called “just” by the Holy Spirit, I urgently recommend to the soul of [Name], which Jesus redeemed at the price of his precious blood.

Thou knowest how deplorable is the state and how unhappy the life of those who have banished this loving savior from their hearts, and how greatly they are exposed to the danger of losing him eternally. Permit not, I beseech thee, that a soul so dear to me should continue any longer in its evil ways; preserve it from the danger that threatens it; touch the heart of the prodigal child and conduct him back to the bosom of the fondest of fathers. Abandon him not, I implore thee, till thou hast opened to him the gates of the heavenly city, where he will praise and bless thee throughout eternity for the happiness which he will owe to thy powerful intercession. Amen.
مشاركة
الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) خلال احتفاله مترئسًا القداس الإلهي صباح الثلاثاء في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان، قال البابا في عظته، يوسف رجل بار حافظ على الشريعة، وعامل متواضع أحب مريم.

إزاء الأمور التي لم يكن يفهمها فضل أن يتنحّى جانبًا فكشف له الله رسالته، فرافق يوسف ابن الله بصمت وبدون أحكام أو ثرثرة.

وتابع البابا، بحث يوسف عن مكان لكي يولد فيه ابنه، اعتنى به وساعده لينمو بصمت.

تركه ينمو: كلمة تساعدنا كثيرًا نحن الذين بطبيعتنا نريد أن نتدخّل في حياة الآخرين.

وأنهى البابا قائلاص، لقد كان يوسف رجل الأحلام ولكنّه لم يكن حالماً؛ الحالم هو امر آخر: هو الذي يعيش في الهواء ورجلاه لا تطآن الأرض

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.