أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أخذت صليبها الصغير ونزلت إلى الشارع وأخذت تصيح أنها مسيحية… ربطوا جسدها بالحبال حتى سُمع صوت عظامها تتخلّع

MUSLIM FULANI-CHRISTIAN-NIGERIA
PIUS UTOMI EKPEI / AFP
مشاركة
 

نيجيريا/ أليتيا (aleteia.org/ar) حبصة بنت حيان بن حيان الكبير الذي نشر المسيحية في بلاد نجران، حزنت جدًا لأنها لم تكن مع النساء النجرانيات اللواتي استشهدن على يد اليهود من أجل إعلانهن الإيمان المسيحي، وطلبت من السيد المسيح أن يلحقها بهن.

في اليوم التالي أخذت صليبها النحاسي الصغير ووضعته على غطاء رأسها ونزلت إلى الشارع، وأخذت تصيح أنها مسيحية، ثم تبعتها امرأتان.

دخلت حبصة في في حوارٍ بخصوص شخص السيد المسيح وقالت لجارها: “أيها اليهودي، صالب ربك، أنتم تكفرون بالمسيح وتقولون أنه ليس إلهًا، لكني آمنت بسيدي يسوع المسيح ربًا وإلهًا”.

استحضرها الملك اليهودي وسألها عن إيمانها فأجابت أنها مسيحية وأمر أن يربطوا أجساد النساء بالحبال حتى سُمع صوت عظامهن تتخلع. وأخذوا يلطموهن بشدة ويضربوهن على أفواههن حتى تعذّر عليهن الكلام.

وإذ لم تحتمل العجوز سقطت ميتة، أما حبصة وحية الشابة فقد أخذوهما وجلدوهما وأتوا بجملين، وربطوا كل منهما بجملٍ، وأطلقوهما في البرية حتى فارقتا الحياة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.