Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

كيف حمى الله طهارة القديسة لوسيا بشكل عجائبي؟

PD

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 18/12/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كانت القديسة لوسيا شابة مؤمنة في القرن الثالث ميلادي، ألهمت بالقديسة أغاثي فقررت تكريس حياتها إلى الله.

وفي الوقت الذي كانت فيه لوسيا مخطوبة لرجل، شعرت بأن الله يدعوها لأن تبقى بتولا، فباعت ممتلكاتها ووزعت ثمنها على الفقراء.

لكن خطيبها لم يتقبل الأمر فغضب جدا، ووشى بها لدى الحاكم بسكاسيوس لكونها مسيحية. فاستدعاها الأخير وأمرها بتقديم تضحية للأصنام الوثنية. فرفضت وظلت ملتزمة في الصلاة، ومتمسكة بإيمانها المسيحي.

وفيما أُدهش الحاكم بإجابات لوسيا الشجاعة، سعى إلى كسر إرادتها وصمودها. فأمر بأن تساق إلى موضع البغاء لتدنيسها وقال لعبيده: “ادعوا حشدا للاستمتاع بهذه المرأة واجعلوهم يسيئون معاملتها حتى تموت”.

فاقترب هؤلاء من لوسيا وحاولوا إرغامها على الذهاب معهم، إلا أنهم لم يستطيعوا تحريكها. جعلها الله تثبت في مكانها كالصخرة، حتى عجز الجنود عن أن زحزحتها من مكانها.

ظن الحاكم أن ذلك سحرا. لذا، أحضر السحرة في محاولة لإزالة أي تعويذة موجودة على لوسيا، ولكن مسعاهم لم تنجح. فأمر الحاكم بأن تدهن بالزيت المغلي وبأن تشعل النار من حولها لكي تحترق. أما هي، فاستهانت بكل ذلك وبقية نقية وطاهرة، ولم يلمسها أحد.

عندئذ، اقتلع الحاكم عينيها وضرب عنقها بالسيف، وتمت شهادتها.

وفي خضم هذه الظلمات، بقيت لوسيا نور الطهارة للعالم. وقد كرست حياتها لله وحماها الله عندما احتاجت إليه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً