Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

هل يحقّ لكازينو لبنان أن يضع شجرة العيد؟

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 17/12/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) شجرة الميلاد تشير إلى يسوع المسيح العظيم، والذي يُعتبر هو:

شجرة الحياة في وسط فردوس الله،،

كلّما ننظر إلى الشجرة نتذكّر يسوع الشجرة المُثمرة للخلاص والحياة الأبدية، ونتذكّر أننا ينبغي أن نجاهد جهاد الإيمان حتى النهاية لكي نستحق أن نأكل من شجرة الحياة{مَن يَغلِب، فسَأعطيه ان يأكل مِن شجرة الحياة التي في

وسط فردوس الله} رؤ2: 7. أي نستحق يسوع والحياة به.

– الأنوار في الشجرة: تشير إلى يسوع نور العالم،،وأنتم نور العالم،،

-النجم: يشير إلى النجم الذي ظهر للمجوس، وأرشدهم إلى طريق المسيح، وهكذا نحن نُضيء كالكواكب لكي نرشد الآخرين للمسيح،،

-الشجرة تنمو كل يوم وتكبر: هكذا نحن كمسيحيين، ننمو في القامة الروحية والحكمة والإيمان، وتظهر من خلالنا ثمار الروح القدس،،

-الزينة تشير للفضائل المسيحية،،والألوان: الأخضر يشير للخير والعطاء، الأبيض للطهارة والنقاء، الأحمر إلى دم المسيح، الأزرق إلى السماء، الأصفر إلى الضوء أو النور.

يتساءل كثيرون هل يحقّ لكازينو لبنان أن يضع شجرة العيد؟ والمعروف انّ في كازينو لبنان صالة قمار كبيرة، هنا يلعب الناس بكل مالهم، يخسرون أو يربحون، وبالتالي هناك عائلات تتشتت بسبب هذه اللعبة، والجميع يعرف الكوارث التي تنتج عن لعبة الميسر.

هل يحق أن نضع شجرة ترمز الى عيد الرب يسوع في مكان يجتمع فيه الناس ليلعبوا القمار؟ كثيرون سيقولون طبعاً لا، آخرون سيقولون لما لا، المسيح دخل بيوت جباة الضرائب وهو موجود في قلوب الجميع ليس على شكل شجرة فحسب، بل باشكال متعددة، وحيث يكثر الاثم تفيض النعمة.

كازينو لبنان مرفق تابع للدولة، الدولة التي تضع شجرة الميلاد في الادارات الرسمية، وكم من هذه الادارات فاسدة؟ ربما أفسد من لعبة القمار، وتبقى شجرة الميلاد علامة انتصار الحب على الموت.

كم من الاغنياء يضعون شجرة الميلاد في قصورهم وهم يسرقون الشعب كل يوم؟ وتبقى شجرة الميلاد علامة انتصار الحب على الموت.

كم من مؤمنين يتناولون جسد الرب من دون التقدم من سر التوبة، ويبقى يسوع علامة انتصار الحب على الموت.

الكنيسة لا تمنع أحدا من وضعه شجرة الميلاد، وهي لا تقتصّ من أحدK بل هي كنيسة الرحمة، ولكن، السؤال الأساس: هل يعي هؤلاء الذين يتاجرون بمال الشعب أهمية شجرة الميلاد؟ وهل يؤمنون بأن ميلاد طفل المغارة هو ميلاد السلام في القلوب ليغيّرها؟

علّ شجرة الميلاد ترشد بعض القلوب السوداء الى النقاوة، وكازينو لبنان ليس سوى مرفقاً سياحياً مشرعاً في بلد ديمقراطي حر، فيه صالات ومطاعم وليس فقط صالة قمار، وكم من الرعايا والجوقات والاخويات يتقاتلون على الشهرة وقراءة الرسالة والترنيم وهم كمرتا وضعوا المسيح جانباً، يهتمون بالزينة وتناسوا أن العيد هو عيد الفقراء والمحزونين ايضاً.

فليضع كازينو لبنان شجرة الميلاد، وليرفعها عالياً، لا يهم، المهم أن يعي المقامرون أنهم يدمرون عائلات على حساب نزواتهم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً