لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الخميس من أسبوع مولد يوحنا المعمدان في ١٣ كانون الأوّل ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الخميس من أسبوع مولد يوحنّا المعمدان

 

جَاءَ يَسُوعُ إِلى الهَيْكَل، وبَينَمَا هُوَ يُعَلِّم، دَنَا مِنهُ الأَحْبَارُ وشُيُوخُ الشَّعْبِ وقَالُوا لَهُ: “بِأَيِّ سُلْطَانٍ تَفْعَلُ هذَا؟ ومَنْ أَعْطَاكَ هذَا السُّلْطَان؟”. فَأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ لَهُم: “وأَنَا أَيْضًا أَسْأَلُكُم سُؤَالاً وَاحِدًا، فَإِنْ أَجَبْتُمُونِي قُلْتُ لَكُم أَنا أَيْضًا بِأَيِّ سُلْطَانٍ أَفْعَلُ هذَا. مَعْمُودِيَّةُ يُوحَنَّا مِنْ أَيْنَ كَانَتْ؟ مِنَ السَّمَاءِ أَمْ مِنَ النَّاس؟”. فَأَخَذُوا يُفَكِّرُونَ في أَنْفُسِهِم قَائِلين: “إِنْ قُلْنَا: مِنَ السَّمَاء، يَقُولُ لَنَا: فَلِمُاذَا لَم تُؤْمِنُوا بِهِ؟ وإِنْ قُلْنَا: مِنَ النَّاس، نَخَافُ مِنَ الجَمْع، لأَنَّهُم كُلَّهُم يَعْتَبِرُونَ يُوحَنَّا نَبِيًّا”. فَأَجَابُوا وقَالُوا لِيَسُوع: “لا نَعْلَم!”. قَالَ لَهُم هُوَ أَيْضًا: “ولا أَنَا أَقُولُ لَكُم بِأَيِّ سُلْطَانٍ أَفْعَلُ هذَا”.

 

قراءات النّهار: روما ٩: ١٩-٢٩/ متى ٢١: ٢٣-٢٧

 

 

 

التأمّل:

 

هل ما قام به الربّ يسوع في آخر هذا الإنجيل تهرّب من الإجابة أو تحفيزٌ لإيجاده؟!

لا يريد الربّ أن يكون إيماننا عبارة عن مجموعة من الإجابات الجاهزة والفوريّة بل يريد أن يكون إختباراً واقعيّاً يقودنا إلى تمييز الإجابات الصالحة لكلّ ما يصادفنا من أسئلةٍ إيمانيّة أو حياتيّة!

تطرح الحياة على كلّ واحدٍ منّا جملةً من الأسئلة والمسائل التي تؤرقنا وتقلقنا ولكن، على ضوء الإيمان وبواسطة التمييز بنعمة الرّوح القدس وقوّته، يمكننا الوصول إلى اكتشاف دروب اليقين والحقيقة!

يتطلّب هذا انفتاحاً على نور الله في الكتاب المقدّس وفي تعليم الكنيسة وفي التقليد الّذي وصل إلينا من خلال تضحيات من سبقونا كي نرسّخ رجاءنا بحضور الله الدّائم مع كنيسته ومع الناس!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٣ كانون الأوّل ٢٠١٨

 

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/5ph2qSgn2VB

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.