أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

يا إمّي وين رحتي؟…رصاصة أودت بحياة بنتي وحادث أخذ ابني

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ما في أصعب من إمّ تخسر ولادها، يموتوا بغفلة عين.

سهرت وشقيت وربّت، وبلمح البصر راحوا بسهرة، بحادث سير، بتبجيل زعيم وإطلاق الرصاص.

حصّنت ولادا بالترباية والعلم والايمان، بس ما قدّرت إنو في “زعران” ما بتعرف ربها داشرة عل طرقات لتحصد ناس.

ببلدي لبنان، في شياطين، شياطين إلها جسد، ما عندها روح…

شياطين، حاملي سلاح، راعبي الناس، شياطين قاعدة خلف المقود عم تسوق بجنون.

شياطين تجّار مخدرات، شياطين اذا تطلّعت فيها “بالمقلوب” ممكن تقتلك.

لا، في ثورة لازم تصير، ثورة الأخلاق على لي باعوا الضمير، على لي رمّلوا أمهات وبكّوا أهل.

يا رب، بلدي موجوع، بدّو صلاة، بدو رجال تحمي وجع الناس وتدافع عن المقهورين…

بدنا نسوق بأمان، ونسهر بأمان، ويحلّ سلامك بل قلوب.

يا يسوع، بلدنا موجوع، بدو رجا، العالم بحالة يأس، بحالة وجع، الناس عل إدوية، السرطان اجتاح المدن اجتاح كل بيت…

يا يسوع، بعيدك لي جايي رجّع البسمة، رجّع الصدق، رجّع الطمأنينة لبلد صار اليأس خبزو اليومي والدمع جفّ عكتر ما في موت.

وينك يا يسوع!!!

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً