لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من لا يريدون أن يضعوا شجرة الميلاد لأنها وثنية… إقرأوا جيداً

UBIERANIE CHOINKI
Element5 Digital/Unsplash | CC0
مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) إنها أكثر بكثير من مجرّد ديكور ميلادي …

في كتابه عن تاريخ شجرة عيد الميلاد يقول المؤلف الأب. جوزيف ناوموفيتش:”بدأت قصة شجرة الميلاد بعروض تم تنظيمها في القرن الثاني عشر في ميادين الكنيسة قبل عيد الميلاد  والتي تصور طرد آدم وحواء من الجنة“.
لماذا كان موضوع الجنة مهمًا قبل عيد الميلاد؟


يأتي الربط بين قرب حلول عيد الميلاد وطرد آدم وحواء من الجنة من هدف تجسد الله لخلاصنا من هذه الخطيئة الأصلية. كان الأداء شائعاً لدرجة أنه تم الاحتفال بالذكرى الليتورجية لآبائنا الأولين آدم وحواء في 24  من كانون الأوّل/ ديسمبر
.


شجرة عيد الميلاد مثل شجرة المعرفة


في تلك العروض  كانت شجرة معرفة الخير والشر عنصرًا مهمًا جدًا. في أوروبا كان من الصعب العثور على شجرة تفاح في كانون الأول/ديسمبر  لذا لعبت شجرة الصنوبر الخضراء دور شجرة الجنة. كان يتم اختيار شجرة خضراء ووضعها في موقع مركزي. في وقت لاحق بدأ القيمون على هذه العروض بوضع أوسمة على الشجرة كرمز للتفاحة بالإضافة إلى سلاسل التي ترمز إلى الثعبان الذي أغرى حواء  والكرات الأرضية المصنوعة من الرقاقات غير الموحّدة التي ترمز إلى العالم الذي خلّصه يسوع
.


رمزية الضوء مهمة أيضا. الشموع المضاءة كانت علامة على النور الأبدي أي يسوع.

 

شجرة الأمل


مع مرور الوقت ، تم نقل الأشجار إلى الكنائس والمنازل والمكاتب في مختلف المؤسسات. في حين تلاشت العروض الخاصة بذكرى آدم وحواء بقيت أشجار عيد الميلاد مرتفعة في كل مكان. كانت بمثابة تذكير بأنه مع ميلاد المسيح جاء الأمل في استعادة الجنة المفقودة.

 

كلّا شجرة الميلاد ليست وثنية ولا بروتستانتية


قد نسمع أو نقرأ أحيانا في مقالات أكاديمية مفترضة أن أصل شجرة الميلاد مرتبط بمعتقدات الوثنية وأنها ترمز إلى الثروة والازدهار. الأب
 ناوموفيتش في كتابه يدحض هذه الأسطورة. لم يتم استخدام أي شجرة كرمز قبل العروض التي كانت تقام في أوروبا في ذكرى طرد آدم وحواء.

 

قبل ذلك ، كانت أكاليل الزهور المنسوجة من النباتات والزهور المستخدمة منذ العصر الروماني شائعة. هكذا وصلنا إلى استخدام أكاليل الميلاد. ووفقاً لأسطورة أخرى ، فقد اخترع مارتن لوثر شجرة عيد الميلاد ، التي يفترض أنه أحضر يوماً واحدة إلى البيت وزينها ليفاجئ زوجته. بالطبع ، شجرة عيد الميلاد هي أقدم من ذلك بكثير.

 

متى نضع الشجرة ومتى نزيلها؟

 

تظهر أشجار عيد الميلاد في المتاجر والشوارع في وقت مبكر من كل عام ، حتى قبل عيد الشكر! بالنسبة إلى الوقت الذي يجب علينا أن نضع فيه الشجرة ونزينها في بيوتنا فإن التقاليد تختلف وبما أنها ليست أمرًا ليتورجيًا فلا توجد قواعد رسمية صارمة. الشيء المهم هو أن نتذكر أنها شجرة عيد الميلاد لذلك ينبغي أن يتزامن وضعها على الأقل تقريبا مع موسم عيد الميلاد.

 

أما بالنسبة إلى وقت إزالة الشجرة فمن المستحسن الاستمتاع بالشجرة خلال فترة عيد الميلاد الليتورجية والتي تنتهي بالنسبة إلى التقويم الكاثوليكي في عيد معمودية الرب الذي يحتفل به عادة يوم الأحد بعد السادس من يناير أي عيد الغطاس. يتبع بعض الناس تقليد الاحتفاظ بالشجرة حتى الثاني من شباط/ فبراير ففي هذا اليوم تحتفل الكنيسة بعيد تقدمة الرب إلى الهيكل.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
جوان جاموس – أليتيا لبنان
أرز لبنان قد ينقرض
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.