أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ماذا بعد القداس الأوّل في السعودية؟ هل صحيح انّ السعودية ستبدأ ببناء الكنائس؟

مشاركة

العودية/ أليتيا (aleteia.org/ar) قبل أيام كانت الألحان القبطية ترفع في المملكة العربية السعودية، حيث ترأس الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة صلوات القداس الإلهي، خلال زيارته الرعوية للجالية القبطية هناك، وشارك في طقس صلوات القداس الإلهي، عدد من الأقباط الأرثوذكس المقيمين بالمملكة.

الأنبا مرقس، خلال زيارته للسعودية، التقى ناصر حمدي سفير جمهورية مصر، وأعضاء السفارة وبعض من الجالية القبطية، بالإضافة إلى الشيخ الدكتور محمد العيسي، أمين رابطة العالم الإسلامي، وذلك في مكتبه بالرياض، وحضر اللقاء وفد السفارة المصرية.

فيما قدم الأمين العام للمهرجان العربي للإعلام السياحي عبد الله العامر، درع المهرجان للأنبا مرقس، مطران شبرا الخيمة، وقال القس بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن منح الأنبا مرقس درع المهرجان يأتي في إطار زيارته الرسمية للمملكة العربية السعودية.

زيارة الأنبا مرقس، وترؤسه القداس الإلهي بالسعودية، ما هو إلا انعكاس طبيعي لتطور العلاقات بين الكنيسة والمملكة، التي استهلت بزيارات سفراء المملكة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، ثم لقاء البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، في مقر إقامته خلال زيارته الأخيرة لمصر في أبريل 2016، الذي استغرق وقتها 25 دقيقة، وأعقبه تناول العشاء.

الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد السعودية، زار أيضًا في مارس الماضي، المقر البابوي في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في أول زيارة لأحد أفراد العائلة المالكة في السعودية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وأول لقاء بين البابا وبن سلمان منذ مبايعته وليًّا للعهد.

زيارة ولي العهد السعودي للكاتدرائية كان حدثًا جللًا، قوبلت بالشكر من قبل البابا تواضروس الثاني، الذي أكد أن الإصلاحات التي يجريها بن سلمان في المملكة تستوجب الشكر، ونفى صحة ما تردد عن بناء كنيسة أرثوذكسية في المملكة السعودية.

وفي خبر نشر على “فيتو” أكد البابا، في تصريحات صحفية، على هامش زيارة الأمير محمد بن سلمان للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أن اللقاء لم يتطرق إلى الحديث عن إنشاء كنيسة في السعودية، مشددا على أنه لم يطلب ذلك مطلقا.

وشدد البابا تواضروس الثاني، على أن المملكة والكنيسة تربطهما علاقات طيبة، وأن زيارة ولي العهد تعتبر الأولى من نوعها، لمسئول سعودي رفيع المستوى، مشيرًا إلى أن التقارب بين الأديان مهم للإنسانية، متوقعٍا أن يزور المملكة في يوم ما مش بعيدة عن ربنا.

فيما أكد القس بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن زيارة ولي العهد للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، تأتي من منطلق دور الكنيسة القبطية الأرثوذكسية كمؤسسة مصرية وطنية على مدى 20 قرنًا من الزمان.

وأوضح حليم في تصريح لـ”فيتو”، أنه لم يتحدد بعد شيء بخصوص زيارة البابا تواضروس الثاني، إلى المملكة العربية السعودية حتى الآن، رغم ترحيب الجانبين بذلك.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً