أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إليكم الرسالة التي وجّهها البطريرك صفير إلى المتصلين به بعد دخوله المستشفى

VATICAN CITY - APRIL 14: Lebanese Maronite Catholic Patriarch Cardinal Pierre Nasrallah Sfeir celebrates mass honoring deceased Pope John Paul II in St. Peter's Basilica April 14, 2005 in Vatican City. Cardinals celebrate a series of funeral masses for nine days after the death of a Pope known as the "Novemdiales." (Photo by Mario Tama/Getty Images)
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في اتصال أجراه ليبانون فايلز بأمانة سرّ البطريركية في بكركي، أفادت البطريرك صفير بصحّة جيّدة وهو الآن في بكركي ويتناول طعام الغداء، علما انه خضع لفحوصات طبيّة روتينية في وقت سابق، ويتابع حياته بشكل طبيعي.

تجدر الاشارة الى أن البطريرك صفير بلغ الـ98 من العمر في أيار الماضي.

وفي وقت لاحق، وجه البطريرك صفير من جناحه الخاص في الصرح البطريركي في بكركي، كلمة الى كل المتصلين للاطمئنان عليه، مؤكدا لهم انه بصحة جيدة، شاكرا اياهم على محبتهم بعد مغادرته المستشفى، وتعافيه من الطارئ الصحي، الذي تعرض له الاسبوع الماضي وجاء في الكلمة:

“الحمدالله الذي نظر الي بعين رحمته، وافاض علي نعمته، مع كل التقدير لاخي صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكاردينال بشارة الراعي، الذي ما برح يغمرني بكريم عاطفته وكامل اهتمامه، والشكر لادارة مستشفى اوتيل ديو وطاقمها الطبي ، خصوصا الدكتور جورج بدوي، والدكتورة زينة عون، ولطبيبنا النسيب العزيز الدكتور الياس سعيد صفير، رئيس المؤسسة الاجتماعية التي تحمل اسمنا وتحظى بكامل ثقتنا، لما توفره من تقديمات في الحقلين الصحي والتربوي، بكل امانة، ودعائي اليه تعالى ان يحفظ لبنان الحبيب وشعبه الطيب الوفي” .

وارفقت الكلمة بفيديو قصير بصوت للكاردينال صفير يقول فيه: احبكم جميعا”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.