أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

نداء عاجل لكهنة الرعايا الرهبان والراهبات

© Sarah Webb / CatholicPhilly.com
The newly ordained line the altar rail to receive a fraternal kiss from fellow deacons.
مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) اخوتي في المسيح،

مع اقتراب عيد ميلاد المخلص يسوع، يلفتنا كثرة ريسيتالات الميلاد، لا شكّ أنّ من واجب الرعايا والمدارس اقامة هذه الريسيتالات التي تضفي جواً ميلادياً رائعاً ويجتمع الفرسان والشبيبة تحت سقف الكنيسة لخدمتها.

نعم، من يرتّل يصلّي مرتّين، وكم هو جميل أن تجمع أموال الريسيتالات لخدمة الفقراء والمحتاجين، غير إنّ الخوف أن تصبح ريسيتالات الميلاد مباريات ومبارزات بين الجوقات والرعايا ويصبح العيد “شجرتي أحلى من شجرتك”، أو “مغارتي احلى من مغارتك”، أو “جوقتي أحلى من جوقتك”. الخطير، أن تهدر الرعايا طاقتها وطاقة شبيبتها على التمارين والتحضيرات الشكلية، فنصبح كمرتا وليس كمريم نهتم بالأمور الثانوية.

اخوتي، الكنيسة ليست مسرحاً فنياً، هي مستشفى للمرضى، هي دار للفقير، هي مأوى للمشردين…فلنسخّر طاقاتنا في هذا العيد خدمة للفقير والمريض ولا شكّ أنّ شبيبتنا المسيحية في الشرق ما زالت نابضة، غير إنّ الفقراء يصرخون والعائلات المهجّرة تئنّ وهم بحاجة الى يد تساعدهم وقلب يحنّ اليهم أكثر من ريسيتال من هنا أو آخر من هناك.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.