Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

للذين يتساءلون كيف نحتفل بعيد الميلاد؟ اليكم هذه التوصيات

VATICAN CHRISTMAS

Antoine Mekary | ALETEIA | I.Media

فاتيكان نيوز - تم النشر في 10/12/18

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) علينا أن نحتفل بعيد الميلاد بإيمان حقيقي” هذه هي الدعوة التي وجّهها قداسة البابا فرنسيس في عظته مترئسًا القداس الإلهي صباح  الاثنين في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان والتي استهلها انطلاقًا من الإنجيل الذي تقدّمه لنا الليتورجية اليوم من القديس لوقا والذي يتحدّث عن شفاء المخلّع؛ وذكّر البابا في تأمّله الصباحي أنَّ الإيمان يولِّد الشجاعة وهو السبيل لكي نلمس قلب يسوع.

تابع الأب الاقدس يقول لقد التمسنا الإيمان في سرِّ الله الذي صار إنسانًا. يرينا الإنجيل اليوم أيضًا كيف أنَّ الإيمان يلمس قلب الرب. فالرب يعود مرارًا إلى التعليم حول الإيمان ويصرُّ عليه؛ ويقول لنا الإنجيل: “فلما رأى إيمانهم”؛ نعم يسوع قد رأى إيمانهم – لأنَّ فتح السقف وتدلية السرير مع المريض عليه هو أمر يتطلّب الشجاعة… نعم هذا الأمر يتطلب الشجاعة؛ وتلك الشجاعة تشير إلى أنَّ هؤلاء الأشخاص كانوا يتحلّون بالإيمان! لقد كانوا يعرفون أنّهم إن أوصلوا المريض أمام يسوع فهو سيشفيه.

أضاف الحبر الأعظم يقول لقد أُعجب يسوع بإيمان هؤلاء الأشخاص تمامًا كما في حال قائد المئة الذي طلب شفاء عبده، والمرأة الفينيقية التي تشفّعت من أجل ابنتها التي كان الشيطان يعذّبها وكذلك أيضًا تلك المرأة التي شُفيت من نزف دمها لمجرّد لمسها لطرف ثوب يسوع. ولذلك كان يسوع يوبّخ الأشخاص القليلي الإيمان، تمامًا كما وبّخ بطرس أيضًا عندما شكَّ، إذ أن كلُّ شيء ممكن بالإيمان!

تابع الأب الأقدس يقول لقد طلبنا اليوم هذه النعمة: في هذا الأسبوع الثاني من زمن المجيء، أن نستعدّ بإيمان للاحتفال بعيد الميلاد. صحيح أننا نحتفل أحيانًا بعيد الميلاد بالقليل من الإيمان، إذ نحتفل به بأسلوب دنيوي ووثني بعض الشيء، لكن الرب يطلب منا أن نحتفل بهذا العيد بإيمان ولذلك علينا خلال هذا الأسبوع أن نطلب هذه النعمة: أن نحتفل بعيد الميلاد بإيمان. ليس من السهل أن نحافظ على الإيمان كما أنَّه ليس من السهل أن ندافع عن الإيمان. ليس أمرًا سهلاً أبدًا.

أضاف البابا فرنسيس مشيرًا إلى شفاء الأعمى الذي يخبرنا عنه القديس يوحنا في الفصل التاسع من إنجيله وإلى فعل الإيمان الذي يقوم به إذ يعترف بأن يسوع هو المسيح؛ وبالتالي حث الأب الأقدس المؤمنين في هذا السياق ليكلوا إيمانهم لله ويدافعوا عنه ضدّ تجارب العالم، وقال سيساعدنا اليوم وغدًا أيضا وخلال الأسبوع أن نأخذ الفصل التاسع من إنجيل القديس يوحنا ونقرأ هذه القصّة الجميلة لهذا الشاب الذي ولد أعمى، وننتهي بفعل إيمان في قلبنا: “أنا أؤمن يا رب، ساعد إيماني الضعيف. دافع عن إيماني ضدّ روح العالم والخرافات والأمور التي لا تمتُّ بأي صلة بالإيمان. دافع عنه لكي لا يتحوّل إلى مجرّد نظريّة وليكن فقط إيمانًا بك انت يا رب!”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
عيد الميلاد
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً