أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من أسبوع مولد يوحنا المعمدان في ١١ كانون الأوّل ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الثلاثاء من أسبوع مولد يوحنّا المعمدان

 

أَلـحَقَّ أَقُولُ لَكُم: لَمْ يَقُمْ في مَواليدِ النِّسَاءِ أَعْظَمُ مِنْ يُوحَنَّا الـمَعْمَدَان، ولـكِنَّ الأَصْغَرَ في مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ أَعْظَمُ مِنْهُ.  ومِنْ أَيَّامِ يُوحَنَّا الـمَعْمَدَانِ إِلى الآن، مَلَكُوتُ السَّمَاواتِ يُغْصَب، والغَاصِبُونَ يَخْطَفُونَهُ. فَالتَّوْرَاةُ والأَنْبِيَاءُ كُلُّهُم تَنَبَّأُوا إِلى أَنْ أَتَى يُوحَنَّا.  وإِنْ شِئْتُم أَنْ تُصَدِّقُوا، فهُوَ إِيلِيَّا الـمُزْمِعُ أَنْ يَأْتي. مَنْ لَهُ أُذُنَانِ فَلْيَسْمَعْ!

 

قراءات النّهار: روما ١٠: ٦-١٣/ متى ١١: ١١-١٥

 

 

التأمّل:

 

لا يهدف إنجيل اليوم إلى المفاضلة ما بين يوحنّا المعمدان وباقي النّاس!

بشكلٍ عام، لقد احتلّ النبيّ العظيم مركزاً متقدّماً في التهيئة لحضور الربّ ما بين النّاس…

ولكن، ما يريده الربّ يسوع منّا هو أن نعي أنّ كلّاً منّا بمقدوره أن يكون، على مثال المعمدان، ممهّداً لسبل الربّ في حياة من هم حوله!

يفتقد مجتمعنا المسيحيّ إلى مسيحيّي “كلّ يومٍ” أي من لا يكتفون بعيش الطقوس أو المواسم بل من يجسّدون يوميّاً إيمانهم بأعمالهم وسلوكهم!

أليس هذا ما عبّر عنه مار يعقوب في رسالته حين كتب: مَا النَّفْعُ، يا إِخْوتِي، إِنْ قَالَ أَحَدٌ إِنَّ لَهُ إِيْمَانًا ولا أَعْمَالَ لَهُ؟ … الإِيْمَانُ أَيْضًا، إِنْ لَمْ يَقْتَرِنْ بالأَعْمَال، فهوَ مَيْتٌ في ذَاتِهِ” (يعقوب ١ : ١٤-١٧)؟!

في إنجيل اليوم دعوة واضحة إلى التشبّه بالمعمدان الّذي عاش إيمانه عملياً ولم يكتفِ بالنظريّات!

 

الخوري نسيم قسطون – ١١ كانون الأوّل ٢٠١٨

 

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/aWBuLMywMf2

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.