أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

“من فترة ماتت بنتي بأحشائي وما عرفت بهل شي إلّا بعد إيّام”…لي كتبتو ندى بكّانا ونحنا من قلها صار عندكن ملاك بل سما

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) ناس عم تفكّر بالاجهاض وتشرعو، وناس عم تبكي على ملايكتا. شو صعب الفراق، وشو رح يأثّر فيكن لي رح تقروا:

 

 

“منذ فترة، ماتت إبنتي في أحشائي ولم أعلم برحيلها إلّا بعد أيّام عديدة…
كان هناك قلب صغير ينبض بالقرب من قلبي…ولكنّه توقّف إذ خطفه الموت على غفلة مني..وأنا الأمّ أحلم بعينيها وصوتها وأنتظر يديها الصّغيرتين لأقبّلهما بكلّ الحبّ الّذي يجري في عروقي، ليغذّي جسدها فيكبر يومًا بعد يوم..إلى أن يحين اللّقاء بعد أشهر….

ولكنّها رحلت بصمت تاركة في قلبي جرحًا أبديًّا، حبيبتي ماريا عادت إلى ربّها وخالقها من دون المرور على دروب هذه الأرض، لتصبح ملاك عائلتنا الصّغيرة…

أكتب اليوم لأشهد للحياة…للرّجاء والسّلام..عطايا ثمينة وهبني إيّاها ربّي الحبيب بعد هذه العاصفة الهوجاء…
أكتب لأشهد لربّ الحياة وواهبها..لإله الخير والفرح الذي لا مشيئة له إلّا سعادة الإنسان وخلاص نفسه…
أكتب لأشهد لحنان الرّبّ وعنايته الأبويّة وقد حفظت نفسي بالإيمان والسّلام والرّجاء..بعيدًا عن شرّ هذه الأرض وآلامها وأشواكها…

هي طفلتي الصّغيرة ماريا…ملاك مغارتنا في هذا العيد والّتي تحيا في قلبي دائمًا أبدًا..أنا الأمّ السّاهرة على أنوار شجرة الميلاد، إلى أن يحين موعد الولادة الأبديّة في السّماء حيث نتّحد من جديد…أستودعك اللّه يا حبيبة قلبي..أستودعك عائلتنا الصّغيرة يا ملاك البيت…إسهري قربنا حتّى بزوغ الفجر ورنّمي معنا على ألحان السّماء، فنمجّد ربّ الحياة وتتكلّل أيامنا دومًا ببركة العيد المجيد…
إلى اللّقاء يا نجمة قلبي الصّغير   آمين
ماما ندى”.
(ندى قزح حرب).

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.