أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

عاجل إلى المسيحيين الذين ينتظرون الميلاد: هل يكفي مالكم لدفع تكاليف مظاهر العيد من نبيذ وشوكولا وهدايا؟… ٩٠% سيقولون لا…لهذا اقرأوا

Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) اعتبارا من الأول من كانون الأول تبدأ العائلات المسيحية حساباتها للعيد فتجد لسان حال الناس العيد وتكاليفه، فالعيد أكل وشرب وألعاب للأطفال وحفلات بابا نويل وسهرة رأس السنة .يتناقش الناس فيما بينهم فهل يكفي المال لكل هذه المظاهر ؟النبيذ والشوكولا وكيكة الكريسماس والقهوة السادة لا بد من رصد مبلغ وقدره

سهرة العيد والغداء أول يوم العيد وأين سنسهر رأس السنة خارج البيت أم داخل البيت .
وإن كان داخل البيت فقط ماذا سنحضر من الأكل والشرب لحوم دجاج سلطات مشروبات روحية ماذا سنُعِد حلو حتى نأكل حين دخول السنة الجديدة .
أين صاحب العيد ؟
أين طفل المغارة ؟
أين تسبيح الملائكة ؟
أين لهفة المجوس ؟
أين صلاة الميلاد ؟

 

هذا الكاهن دمه ثقيل يطيل الصلاة وذاك الكاهن يشوط الصلاة سريعا
لا هذا مستور ولا ذاك مستور

ما الحل ؟ العيد ميزانية باهظة
هل سيكفي ما لدى العائلة من مال ؟
نحسب حساب كل شيء ما عدا صاحب العيد
ولكن ما هو الحل لكل هذا عند صاحب العيد ؟
ما هو تدبير صاحب العيد لنا حتى لا يكون العيد ومظاهره عبئا على العائلة .
لو كان صاحب العيد هو محور احتفال عائلاتنا اليوم لنقصت تكاليف العيد للنصف أو أقل

وصاحب العيد يسأل :
هل العيد لي أم هو لشهواتكم وإشباعها ؟
فإن كان العيد لي لن أكلفكم ربع ما تدفعون يقول صاحب العيد
تنافسكم من ضيافة العيد لديه أفخم لا يهمني يقول صاحب العيد
أكلتم لحما أو دجاجا لا يهمني

ما يهمني قلوبكم ونظافتها
ما يهمني هو محبة تجمعكم
ما يهمني أن أبارككم إن أتيتم لي في ميلادي
ما يهمني هو أحد إخوتي الصغار ( الفقراء ) تعطوهم بمحبة وبلا تكبر قطعة خبز
ما يهمني قطعة حلوى بسيطة تعطوها برفق لطفل فقير
ما يهمني أن أدخل وأُنظف قلوبكم من أوساخ العالم
ما يهمني وهو راحتي فيكم أن أأخلع منكم قلوب الحجر وأضع مكانها قلوبا من لحم .
فكم سيكلفكم هذا ماديا ؟؟؟؟؟؟؟؟

وأنا ككاهن يهمه أمر جميعكم أطرح الحلول التالية :
أولا : لماذا تخسرون تكاليف سهرة العيد لتكلفكم باهظ الأسعار ويوم العيد طعام الغداء كذلك ؟ لماذا لا

تكون سهرة العيد في الكنيسة وبعد الكنيسة ساعة تجلسون سويا مع بعضكم ثم تنصرفون إلى بيوتكم فقط للنوم ويكون احتفال العيد لكم على الغداء .
ثانيا تجار النبيذ يستغلونكم ليبيعوكم منتجاتهم بأغلى السعار لماذا لا تشترون من البازارات فيصير العرض لدى هؤلاء الجشعين أكثر من الطلب فتقمعوهم قمعا .

ثالثا : لماذا تكاليف سهرة العيد وهنالك سهرة رأس السنة ؟

رابعا ضيافة العيد هي مجرد رمز غير روحي ولا كنسي أليس هنالك من حلول وسط لتكون ضيافة معقولة ؟

خامسا : سهرة رأس السنة لماذا تتكبد العائلة الواحدة مبالغ مالية كبيرة ؟
فلتجتمع ليلة رأس السنة عائلتين أو أكثر ويتشاركوا السهرة في ذلك البيت ويتكاثف الحضور جميعا في تنظيف البيت فيكون العبء أقل بكثير

هي مقترحات متواضعة شعورا مني ككاهن لجميعكم وأنتم أحرار بالطبع فكلامي ليس لإجبار أحد على ما لا يريد

وكل عام وأنتم بخير

اقرأوا المقال عبر نورسات الاردن

تكاليف الأعياد والأزمات المالية للدول بقلم الأب فادي هلسا

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.