أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

شهداء الجزائر الـ ١٩الذين ستطوّبهم الكنيسة “ما زالوا على قيد الحياة”!!!

Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يقول الأب جان لاندوزي ان موت شهداء الجزائر “لم يكن فشلاً” وذلك خلال أمسيّة في روما نظمتها السفارة الفرنسيّة في الفاتيكان ومخصصة لشهداء الجزائر الذين قتلوا بين العامَين ١٩٩٤ و١٩٩٦

 

يُعرف الأب لاندويز لكونه مترجم جلسات البابا العامة الى اللغة الفرنسيّة والكونه أمضى ٢٥ سنة في الجزائر. كان يعرف الشهداء الـ١٩ حق المعرفة وهو يعتبر ان موتهم بقوة الشهادة التي يحملها هو بالعكس علامة حياة حقيقيّة.

 

وقال الكاهن الفرنسي البالغ من العمر ٧٢ سنة ان موت هؤلاء الكهنة والراهبات “علامة لوفائهم للّه والشعب الجزائري” وبالتالي فان تطويبهم هو اعتراف مدوي بأن الكنيسة تريد نفسها في خدمة البشريّة.

 

“هم لا يزالوا بالنسبة لي على قيد الحياة”

وقال “لم يكونوا أبطال بل أناس عاديين. هم لا يزالوا بالنسبة لي على قيد الحياة ولا تزال صورتهم أمامي. كانوا رجال ونساء وثقوا باللّه وبالشعب الجزائري مهما كانت الظروف لأنهم كانوا يعرفوا ان الرهان رهان رابح.”

واعتبر الأب لاندوزي انه ربما اللّه أراد من خلال هذا التطويب جذب انتباه كلّ الكنيسة لكي تعيش الرهان بثقة في اللقاء والحياة.

“شكل هؤلاء في الجزائر كنيسة لقاء وكانت حياتهم خاليّة من كلّ الكمليات وهذا شرط أساسي للتواصل مع المؤمنين.”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.