أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

بين الكازينو والمعاملتين…ماذا يحدث هناك؟

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) لطالما كانت جونيه اللبنانية وستبقى عاصمة الجمال، فهي إحدى أروع اللوحات الطبيعية التي رسمها الله، خليج رائع وجبل شاهق تعلو عليه عذراء حاريصا.

لا يمكن لأي لبناني أو سائح إلّا وأن ياتي لزيارة جونيه، فهي تجمع بين الآثار القديمة والهندسة الحديثة، وشعبها شعب طيّب يحبّ لبنان ولطالما كان في “خطّ” الدولة وما زال.

جونيه هذه بدأت تخطو خطوات لا تشبه ماضيها، وما زالت آثار الحرب اللبنانية بادية عليها، فالمخالفات البحرية كثيرة، والمخالفات البيئية حدّث ولا حرج، نسبة الاصابة بالسرطان مرتفعة جداً في تلك المنطقة، ناهيك عن زحمة السير الخانقة، ولكن هناك ما هو أخطر من ذلك بكثير.

ما نكتبه ليس مقالاً سياسياً وليس موجهاً ضدّ شخصيّة كسروانية، انه مقال وجداني نتساءل خلاله عن مجموعة من الاسئلة ويبقى الجواب بأيدي المعنيين.

 

 

…خلال حلقة عبر أليتيا مع الخوري كامل كامل:…

 

 

اليكم لينك الحلقة.

…وفي حديثه عن مخاطر الزواج، وضع الكاهن النقاط على الحروف محذراً مما يقوم به بعض المتزوجين في لبنان حيث يمضون وقتهم بين الكازينو والمعاملتين، وقصد بذلك لعب الميسر وممارسة الزنى.

طبعاً لم يقصد الأب ولا اليتيا انّ جونيه أصبحت مكاناً للفساد، ليس هو ولا اليتيا من يعمّم هذا الكلام، لكن للأسف اصبحت تلك المنطقة من لبنان مقصداً لهواة القمار واللذة الجنسية.

لا شكّ أنّ بلديات المنطقة وفعالياتها يقومون بما يلزم للحد من ظواهر التفلّت هذه، غير إنّ اللافت تحكّم بعض اباطرة الفساد من خارج تلك المنطقة بأوكار تشبتهم في المنطقة المسيحية من لبنان.

ما نريد التحذير منه، ليس المعاملتين أو الكازينو، بل التحذير من دمار العائلة من خلال لعب الميسر والدعارة، فنسبة الطلاق في لبنان في المجتمع المسيحي لم تعد تحمل، وعلى الرجال الاهتمام بعائلاتهم بغض النظر عن المشاكل التي يعاني منها لبنان اليوم والتي من دون شكّ تؤدي الى ضرب العائلة بسبب الوضع الاقتصادي السيء، ولكن ليس بالقمار والدعارة تحلّ مشاكل العائلة، فهذه الأمور تزيد الشرخ و “العترة عل ولاد”.

صلاتنا أن تبقى عائلاتنا متماسكة، أن يعي الرجال والنساء انّ الزواج يتطلّب التضحية، اوقفوا التفشيخ، عيشوا البساطة، احتملوا مصاب بعضكم البعض، اوقفوا الخيانات، وبدل النقّ على الوضع، انتخبوا من هم على قدر المسؤولية لتأمين الحد الأدنى من الكرامة التي تحتاجون اليها.

دعوة ايضاً كي تعود جونيه واحة خضراء جميلة ولتضرب الدولة بيد من حديد شبكات الدعارة ومشغليها مهما علا شأنهم.

صلاتنا لأمنا مريم سيدة لبنان، كي تحمي عائلاتنا، كي تكون هذه العائلات صورة عن يسوع ويوسف ومريم.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.