أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

يا بيّي…ما كتبه ابن الأب مجدي علّاوي لأبيه الكاهن هزّ كياني

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) بس شوفك تعبان و مهموم، بتذكر لمن يسوع تعب بالبستان، بس راح و قال لبيّو “لتكن مشيئتك لا مشيئتي”؛

و طبعاً ما عم شبهك بيسوع، بل بالموقف يلي كان في يسوع و متل قديس و إنسان سلك درب الرب و تحارب من الشرّ و الإيدان السودا الجشعة و الغيّورة على الأرض…

و اليوم إنت تعبان و مهموم، عم تركض شمال و يمين لتأمّن حقّ الأرض، عم تركض شمال و يمين لتأمّن أقساط مدرسية لأولاد هددن الوضع الإقتصادي بالقعدة بالبيت، عم تركض شمال و يمين لتأمّن حاجات أكثر من ٢٠ مركز يعني أكثر من ٥,٠٠٠ فرد بين مطاعم مراكز و سوبرماركت و نشاطات وعيل، عم تركض شمال و يمين همّك على طفل الشارع صار بيتو ، همّك على إم الدمعة رويت فرشتها، على بيي إنكسر ضهرو من العبئ الإقتصادي، شبّ ظلمو المجتمع و جردو من حياتو الإجتماعية… بيي أنا عارف إنو خوفك مش على الأرض و الحجر إنك تخسرهن، خوفك على كل شبّ قرر إنو يتعالج يصير برّات بيتو يلي هوي قرية الإنسان، و كل مسنّ الزمن جبرو يكون وحيد و لاقا عيلتو هون…

بيّ أنا عارف إنك واثق بمشروع و إرادة ربنا، و عارف إنك مسلمو كل شيء، و أنا عارف إنو تعبك و دموعك هني على كل قلب قاسي و ما عم يرحم، على كل نفس جشعة و طمّيعة، على كل نفس عم تكنز على الأرض و نسيت السما، حزنك يا بيي بعلّم بقلبي و روحي، و بيدفعني إنّي حبّ متلك بلا حدود، بيي في كتير شباب و صبايا بينتمو لثورة سعادة السما، ثورة الحب بلا مقياس و حدود، لثورة الآخر و العطاء، هولي عم بيعطونا أمل…

لكل شبّ و صبية ما تخاف تعطي من وقتك، ما تخاف تحب من قلبك، ما تخاف تعطي من مادياتك،

خاف تحقد، خاف تكره، خاف تكون قناني و فاسد، خاف من الطمع و الجشع، خاف ما تكنز للسما…

يسوعنا – ماتيو علّاوي

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.