Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

رجل ترك لابنه الأول نصف ما يملك وللابن الثاني ربع ما يملك وللابن الثالث سدس ما يملك وعندما أتوا ليتقا سموها بدت من المستحيلات، الى أن مرّ بهم رجل... وهذا ما حدث!

Father and son sitting together

أليتيا - تم النشر في 06/12/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) رجل لديه ثلاثة أولاد. كتب وصية غريبة بحيث أنه ترك لابنه الأول نصف ما يملك وللابن الثاني ربع ما يملك وللابن الثالث سدس ما يملك

الابن الأول ١/٢

الابن الثاني ١/٤

الابن الثالث ١/٦

طبعاً  لم يسأله أحد عن السبب وفجأة توفي الرجل.

وبعد موته كل ما تركه هذا الرجل كان ١١ جملاً.

فجاء الأولاد للقسمة فقال الأول: نصف ١١ جملاً خمسة ونصف ولكن لا يمكن أن نقسم الجمل إذن أنا سآخذ ٦ جمال

أما الآخرين فرفضا وقالا له، لقد كان لك الحظ الأكبر فلماذا لا ترضى بخمسة جمال.

فرفض وبدا العراك بينهم ووصل لحد الشجار بالأيدي، وللصدفة مرّ بهم رجل ووجدهم يتخانقون، فسألهم عن السبب فأخبروه. فكّر الرجل لبرهة بقسمة الأب ثم ما كان منه إلا أن قدّم لهم الجمل الذي كان معه وبالتالي أصبح عدد الجمال ١٢.

١١ جملاً + ١ = ١٢ جملاً.

هنا بدا الحساب جيداً:

فأخذ الابن الأول ١/٢ أي ٦ جمال

وأخد الابن الثاني ١/٤ أي ٣ جمال

وأخذ الابن الثالث !/٦ أي ٢ (جملين)

٦+٣+٢= ١١ جملاً. ثم اخذ الرجل جمله ومضى وبقي الإخوة الثلاثة في حيرة من أمرهم غير أن مشكلتهم لاقت الحل.

–       الدرس الأول هنا : ربح الرجل عرفان الأولاد الذين شكروه لأنه صنع السلام بينهم

–       الدرس الثاني والأهم هو أن: قوانين العدالة بحد ذاتها (بالأرقام)، لا تكفي وحدها لإحلال السلام، فلا بد من التضحية والتنازل والتسامح

–        

كم من الحروب في العالم حصلت باسم العدالة وراح ضحيتها الملايين؟ وحدها العدالة لا تكفي!

أما عندما تندمج هذه العدالة بمبدأ العطاء والتضحية فتأتي النتيجة المرجوة!

فما حصل في هذه القصة هو أن قوانين العدالة حفظها هذا الرجل فقد أعطى لكل واحد بحسب ما كتب له، ولكنه أضفى شيئا على العدالة جعل الاخوة يتفادون الحرب والشجار للوصول الى السلام بينهم.

لا تكفي العدالة بالمطلة، نحن بحاجة الى العدالة الخيّرة!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً