لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

نضعه إلى جانب سريرنا نقرأ في صفحاته ونتبارك منه… ما هو الإنجيل؟ وما هو سر هذا الكتاب؟

BIBLE
مشاركة
 

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)عادة ما يشكل الإنجيل مصدر تأمل لدى الكثيرين. تأمّل قد لا يخلو من تساؤلات كثيرة… كيف لا ونصوص هذا الكتاب تمسّ حياتنا اليومية في جوانبها المتعددة. فترانا نتساءل في ما بيننا ما هو هذا الكتاب؟

من خلال قراءتنا لعدد من نصوص الإنجيل سرعان ما نلاحظ أنّها تُستهل بمعظمها بعبارتي قال الرّب أو قال يسوع ما يجعل من هذا الكتاب وقبل أي تعريف آخر: كلمة الله.

فيما تقرؤون الإنجيل يجب أن تأخذوا بعين الإعتبار أن الله يتدخّل في التاريخ. إن الله في المسيحية إله محبّة يرغب ببناء علاقة مع البشر وهو لا يتركهم لقدرهم أبدًا. يتدخّل الله في كل لحظة من حياتنا.

وهذا الأمر يظهر جليا في سياق الإنجيل والكتاب المقدس في عهده القديم حيث تدخّل الله أكثر من مرّة لإنقاذ الإنسان من الهلاك.

من خلال نصوص العهد القديم نلاحظ أن كلمة الله لم تكن مباشرة للمؤمنين كما هو الحال في الإنجيل(العهد الجديد).

لقد حرص الإنجيليون الأربعة على نقل مشاهداتهم وكل ما سمعوه مباشرة من يسوع المسيح أو من خلال ما أوحي لهم. يظهر هذا الأمر بوضوح في رسائل الرّسل مثال رسائل القديس بولس التي تصف الوحي المباشر الذي تلقاه الرسل من الله.

“واعرفكم ايها الاخوة بالانجيل الذي بشرتكم به و قبلتموه و تقومون فيه و ايضا تخلصون ان كنتم تذكرون اي كلام بشرتكم به الا اذا كنتم قد امنتم عبثا فانني سلمت اليكم في الاول ما قبلته انا ايضا ان المسيح مات من اجل خطايانا حسب الكتب. و انه دفن و انه قام في اليوم الثالث حسب الكتب.” (رسالة القديس بولس إلى أهل كورنثوس  الأولى الإصحاح 15)

الصفحات: 1 2 3

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.