أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أندريا بوتشيلي يمجّد العذراء مريم من جديد

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أصدر التينور العالمي أندريا بوتشيلي ألبومه الجديد بعنوان “si” أي “نعم” في الشهر الماضي، ومذ ذاك الحين، أصبح الفنان الكلاسيكي الأول في المرتبة الأولى من جداول ألبومات المملكة المتحدة منذ فرقة ثلاثي تينور the Three Tenors، عام 1994. وقد ضم الألبوم 17 أغنية متنوعة بين الموسيقى الكلاسيكية والبوب والجاز، وعمل مع العديد من الفنانين على إعداده وتعاون مع ألمع العازفين وأكثر من أوركسترا في تسجيل الأغنيات، وشارك بنفسه في العزف على البيانو.

وقد انضمت مغنية الأوبرا العالمية آيدا غاريفولينا وهي إحدى كبار مغنيات السوبرانو، إلى بوتشيلي في غناء “آفي ماريا” لتمجيد مريم العذراء والتي نجد كلماتها في صلاة السلام عليك يا مريم، وذلك في كاتدرائية رائعة.

وصدر ألبوم بوتشيلي الجديد لأول مرة بعد ما يقرب من 14 عاما.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً