Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

أقوى مكتوب من حمار لجدّو الحمار

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 30/11/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) جدّي حمار المغارة،

بدّي خبرك يا جدّي إنّو بهالإيام صرنا أنا وإنتَ من صنف نادر، لأنّو اللي بيشبهونا قلّلو كتير وكترو اللي ما بيشبهونا وهلّأ رح قلّلك ليش!

يا جدّي، بصراحا، تذكّرتك أنا ومارق بساحة الضيعا اللي مزيّنتا مغارا متل اللي كنت فيها وشفت تمثال لحمار بيشبهك كتير… وهالحمار كمان قاعد حدّ رفيقو الثور وعم بيدفّوا هالصبي الزغير البردان لأنّو إمّو وبيّو ما فضّلن محل ببيوت النّاس فما لاقو إلّا اسطبل ليمضّو ليلتن في وهونيك كان دورك تدفّي هالولد الصغير…

ليك يا جدّي، بإيامنا صار يسوع وعيلتو يلاقو محل تحت شجرة مزيّنة، بقلب كلّ بيت… بس يا جدّي هاليسوع وهالعيلي من جفصين، مسقّعة وجامدة، وما فيا حياة لأنّو المغارا الحقيقيي اللي مفترض تستقبلن هيي قلوب سكّان هالبيوت بس شو بدّي خبّرك لخبّرك…

صرلو ألفين سني جايي يسوع وبعدا يا جدّي النّاس عينا ضيّقا بهالدني، وبتزعل من بعضا لأقلّ سبب وبتنسا، إنّو بالآخر، ما حدا راح ياخُد معو شي، متل ما كان يسوع ما عندو شي بهالمغارا…

يا جدّي بدّي قلّك كمان إنّو الدنيي صارت أصعب…

صح صار في سيّارات وطيّارات بتقرّب المسافات أكتر ممّا نحنا كنّا نقرّبا… بس يا جدّي صرت تحسّ إنّو كلّ الناس عم بتبعّد عن بعضا…

تخيّل إنّو بفرد بناية بيسكن كذا إنسان بس قسم منن ما بيعرف حتّى إسم جارو أو اللي ساكن حدّو… أولك يا جدّي دهنن سميك أو إنّو الصيت لإلنا والفعل لغيرنا؟

يا جدي، ما بدّي طوّل عليك بس بعد بدّي وكّلك بمهمّي: قلّو ليسوع إنّو ما يزعل حتّى لو حسّ إنّو اللي إجا  كرمالو بعد ما تحقّق عالآخر، لأنّ بعد في ناس، ولو قلال، بتفكّر بالمحروم وبالجيعان وبالمعتّر… قلّلو كمان يا جدّي إنّو بعد في قلوب من لحم ودم بتدقّ عا نغمة محبّتو للناس… وطمّنو إنّو بعد في ناس بتحبّ تسمع كلمتو وتجي لعندو وتحكي معو أو متل ما هنّي بيقولو: بيصلّولو… وإنّو، متل ما أنا عم بكتبلك، في ناس رح تفكّر، من جديد، تستقبلو مش بس ببيوتا ولكن كمان بقلوبا وبروحا وبيفكرا متل ما هوّي قال: “حبّ الربّ إلهك من كلّ قلبك وروحك وفكرك” وإنّو رح يجرّبو يعيشو النص التاني من هالوصيي: “… وحبّ قريبك متل محبّتك لنفسك”.

وبالآخر يا جدّي، رح عيّدك وكمان هالسني رح قلّلك: “ولد المسيح، هللويا”.

(الخوري نسيم قسطون – كُتبَت في ليلة عيد الميلاد عام 2005)

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً