أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

كان زوجها يحتاج إلى كلية فابتكرت طريقة لإنقاذ حياته وحياة الكثيرين

Share

امريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) لم يكن عام 2014 في حياة كريستي كلاوي كغيره… ففي تلك السّنة علمت ابنة ولاية جورجيا الأمريكية أن زوجها راليغ وهو ضابط في الشّرطة في حالة ماسة إلى زرع كلية.

لسنوات كانت ستطول فترة انتظار الزوجين لكلية. أمّام هذه السنوات الطوال وغياب ولو بصيص أمل في حصول زوجها على كلية وبالتالي تضاؤل فرص عيشه لجأت كريستي إلى ابتكار وسيلة جديدة لإنقاذ حياة زوجها.

جمعت كريستي عائلتها والتقطت صورة لها وحمّلتّها على صفحتها على الفيسبوك تحت عنوان:”والدنا يحتاج إلى كلية.”

سرعان ما انتشرت الصورة بشكل جنوني على وسائل التواصل الإجتماعي وحتّى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة. وبحسب فوكس نيوز فقد أعرب أكثر من الف شخص عن رغبتهم بتقديم كلية لراليغ.

بعد مرور 10 أشهر على انتشار الصّورة وجد راليغ متبرع يعيد له الحياة.

عقب نجاح فكرة كريستي عملت الزوجة على مساعدة الآلاف من مرضى الكلي. كريستي نشرت أسماء وصور المرضى على الفيسبوك آملة أن يحصل الجميع على متبرّع.

“أدركت أن لصفحتنا  على الفيسبوك عدد كبير من المتابعين الراغبين بتقديم المساعدة لذلك قررت منح الكثيرين فرصة لمساعدة بعضهم البعض.”

منذ انطلاق الصّفحة تمكنت كريستي من إنقاذ 23 حياة.

“لم نكن نعلم أن الصّفحة ستحقق كل هذا… الأمر يمس قلبي.” قال راليغ.

يحصل نحو 17000 مريض سنويًّا على كلية بحسب جمعية الكلية الوطنية فيما يموت 12 شخصًا يوميًا بانتظار كلية!

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
حياة
Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.