أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

هل يمكن أن تفقدوا ولداً وتظلوا سعداء؟

Share

 

كيف تصمدون بعد خسارة ولد؟ وكيف تحافظون على سعادتكم؟

قضى فرنسيس في التاسعة عشرة من عمره في حادث سيارة. الصديق الذي كان وراء المقود كان ثملاً.

دان وأفراد عائلته عاشوا عتمة اليأس. هتفوا لله… فاستجاب بطريقة مفاجئة.

!اكتشفوها

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.