Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

ليست المرّة الأولى التي يقتل فيها أحد المشاهير في لبنان بهذه الطريقة

pixabay

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 28/11/18

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)بداية، نؤكّد أنّنا لسنا ضد فئة معيّنة من الأشخاص، ولا ندين أي كان، مثلي الجنس كان أم هؤلاء الذين يتعاطون المخدرات، نحن نريد تعريف العالم على يسوع، الإله الذي تسجّد في سبيل انقاذنا من الخطيئة والموت، وكلما اقتربنا منه، كلما اقتبرنا من الذات الإلهية وخلاص نفوسنا في هذا العالم والعالم الثاني.

إلى هؤلاء الذين يستخدمون كل شيء في سبيل اغراء أجسادهم نقول: جسدكم هو هيكل الروح القدس، التلذذ في ماديات هذه الأرض لم ينفع بشيء ولن ينفع، انظروا الى هؤلاء الذين ماتوا، لم يأخذوا مالاً وأجسادهم أكلها الدود، تلذذوا في هذه الحياة ومنهم من مات بطريقة بشعة ولن نسمّي.

منذ سنين ونسمع في لبنان عن هؤلاء الذين يموتون في منازلهم واعتادوا على دفع المال لأشخاص يقفون على الطرقات أو يتصلون بهم على أرقامهم الخاصة ويأتون بهم الى منازلهم بغية المتعة الجنسية، ومنهم من مات بطريقة وحشية وسرقت أمواله.

هل تعشق الجسد؟

هل تعشق النساء أم تعشق من هم نفس الجنس؟

لا لست حراً؟

أنت تسيء أولاً الى جسدك إلى روحك، الى طهارتك…

أنت تسيء الى أهلك واصدقائك ومجتمعك…

أن تسيء الى روح الآخرين عندما تسأتجرهم لخدمة.

الموت بهذه الطريقة بشع جداً، ولسنا هنا لندين، بل لنصحح خللاً، لا لننتقد ميول جنسي عند البعض، بل لنقول إنّ الانحرافات الاخلاقية مهما صغرت أو كبرت فهي ستؤدي حتماً الى هلاك الروح والجسد معاً.

ماتوا بعد أن دفعوا لشباب شباب غير لبناني يقف على الطرقات أم تؤمنهم لهم مافيات الدعارة، ماتوا خنقاً أم ذبحاً عراة في منازلهم وسرقت أموالهم.

نرفع الصلاة كي يعي كل انسان أن السير بطرق الشر لا تؤدي الى الهلاك، وتبقى السعادة الحقيقية هي في اتباع يسوع.

نعم، وحده الحق والطريق والحياة.

كثيرون من المشاهرين انتحروا، أو قتلوا، ولم تؤمن لهم الشهرة والأموال اي سعادة، بل قادتهم الى الموت.

هي دعوة للجميع، دعوة للتوقف فوراً عن السير في طرق الملذات الجسدية والدنيوية، ودعوة للصلاة عن روح من انتقل من هذه الحياة موتاً بطريقة بشعة أم انتحاراً.

“سلاماً أعطيكم، سلاماً أتركم لكم” قال يسوع، وهو واهب السلام وحده.

فليكن هذا النهار نقطة تحوّل لدى كثيرين، ودعوة الى الاهل لتربية أولادهم على الطريق الصحيح بعيداً عن حب الماديات والوقوع في الاغراءات.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً