Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

كاهن يفاجىء المؤمنين في الكنيسة و ينتقد مجلس أساقفته بشدة..

pixabay

هيثم الشاعر - تم النشر في 28/11/18

منذ فترة شاركت في قداس الأحد  في كنيسة لاتينية تتسع لمئات المؤمنين الذي جاؤوا للمشاركة في قداس الأحد.

بدأ الكاهن عظته بالتحدث عن حاجة العالم اليوم إلى قائد فعلي على مثال يسوع، والى حاجة الولايات المتحدة الأمريكية الى قادة سياسيين فعليين يقفون في وجه الانحرافات الاجتماعية من دون أن يسميها، لكن الجميع عرفوا أنه قصد انحرافات الاجهاض والزواج المثلي، وأكمل الكاهن عظته ونظر الى المؤمنين وقال: “نحن بحاجة الى قادة روحيين حقيقيين، ويا للعار الذي أوصلنا اليه مجلس اساقفة أمريكا للكاثوليك، فاشلون وفضائحهم ملأت الأرض وحتى اللحظة لم يقدموا على أي خطوة لمنع ما يجري. الناس لم تعد تثق بالكنيسة هنا، الناس لا يدفعون المال للرعية وكم علينا العمل لاعادتكم الى الكنيسة من جديد”.

صرخة الكاهن هذه دفعت بالمشاركين في القداس الى التصفيق.

سألت نفسي هنا: هل نحن أمام كنيسة واحدة أم كنيستين؟

هل يحق للكاهن التهكم على رؤسائه أم هي لعبة لدفع الناس الى دفع المال في الكنيسة؟

أم هي حقيقة لم يعد بامكان هذا الكاهن التستّر عنها؟

تركت الكنيسة وسرت نحو كابيلا الدير وسجدت أمام المصلوب، عرفت أنه يبكي على الكنيسة، ليس على الاكليروس والاساقفة فحسب، بل على جميعنا، نحن الذين نصلبه مرّات ومرّات خلال اليوم.

تذكرت بادري بيو ومار شربل الصامتين، تذكّرت كلام الحرديني “هيك كانوا وهيك رح يضلّوا والشاطرلي بيخلّص نفسو”.

تذكرت عظات البابا فرنسيس عن الكهنة الذين يتاجرون بالشعب، وكأنّه ثائر على مثال المسيح على منظومة معيّنة.

نظرت الى المصلوب بأخطائي الكبيرة وطلبت منه أن ابقى على ثقتي بالكنيسة، فهو وعلى الرغم من معرفته بنكران العالم له، بقي محباً للبشرية ولم يقل: هؤلاء لا يستحقون دمي!!! بل سار بايمان أنّ مشيئة الله تحتّم عليه السير نحو الصليب، وهكذا نحن، على الرغم من الصعوبات الكبيرة في العالم والكنيسة تحديداً، يبقى علينا أن نثق بما يفعله الروح، فهو يعلم جيداً كيف ينقّي الكنيسة ويطلب منا الصبر والصلاة والاتكال عليه.

هي دعوة لكل واحد منّا أن يكون قديساً، دعوة للاهل أن يربوا أولادهم على الايمان واليست العائلات هي خزّان الدعوات؟

نعم يا رب، أنت تريدني قديساً، تريد كل واحد منا قديساً، تريدنا على مثال فرنسيس وتريزا الافيلية وبادري بيو وشربل والحرديني وغيرهم مئات لا بل آلاف.

اخوتي،




إقرأ أيضاً
عاجل: مبادرة استثنائيّة من البابا فرنسيس إلى لبنان في ظلّ جائحة كورونا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كاهنكنيسة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً